في رحاب الملحون المغاربي
اهلا وسهلا بكل الزوار يسعدنا تواجدكم معنا في منتدى رحاب الملحون المغاربي

في رحاب الملحون المغاربي


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
»  من يتحمل مسؤولية ما يجري في أدب الملحون؟ ؟ ؟ /// الباحث الأكاديمي الأستاذ شيخ عبد الجلبل بدزي
الإثنين مايو 14, 2018 4:15 pm من طرف في رحاب الملحون المغاربي

»  قصيدة الورشان /// نظم الشيخ محمد بن علي ولد ارزين
الثلاثاء أبريل 24, 2018 1:11 am من طرف في رحاب الملحون المغاربي

»  قصيدة الورشان /// نظم الشيخ محمد بن علي ولد ارزين
الثلاثاء أبريل 24, 2018 1:10 am من طرف في رحاب الملحون المغاربي

»  انطوف بالنبي والكعبة /// الشيخ سيدي لخضر بن خلوف
السبت أبريل 07, 2018 10:01 pm من طرف في رحاب الملحون المغاربي

»  لكل ليلاه وليلاي ســلا سْلْوَانْ القلب والرّوح /// الشيخ توفيق أبرام
الجمعة أبريل 06, 2018 8:48 pm من طرف في رحاب الملحون المغاربي

»  قصيدة الرّْبِيعِيَة نظم الشيخ أحمد التركماني
الجمعة أبريل 06, 2018 8:41 pm من طرف في رحاب الملحون المغاربي

»  ارحم عضام امي كلة /// الشيخ سيدي لخضر بن خلوف
الجمعة أبريل 06, 2018 8:35 pm من طرف في رحاب الملحون المغاربي

»  يا ربي جابر العظامي /// الشيخ سيدي لخضر بن خلوف
الجمعة أبريل 06, 2018 8:23 pm من طرف في رحاب الملحون المغاربي

»  قصيدة  :  ألف ألفت الهوى  قصيدة للشيخ أبو عثمان سعيد بن عبد الله المنداسي رحمه الله  
الجمعة أبريل 06, 2018 3:55 pm من طرف في رحاب الملحون المغاربي

يوليو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 الملحون و مشاكل تكسيره التى لا تنتهى وعندما تصبح قصيدة يا محل الجود عربية بسيطة **الباحث الشيخ خالد ياسين شهلال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
في رحاب الملحون المغاربي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 854
تاريخ التسجيل : 06/02/2016

مُساهمةموضوع: الملحون و مشاكل تكسيره التى لا تنتهى وعندما تصبح قصيدة يا محل الجود عربية بسيطة **الباحث الشيخ خالد ياسين شهلال    السبت مارس 31, 2018 9:50 pm

السلام عليكم .....

الملحون و مشاكل تكسيره التى لا تنتهى
....................و عندما تصبح قصيدة يا محل الجود عربية بسيطة
....................و عندما تصبح .حور العين او حوريات الجنة ..من الجن

...
قبل ان ابدا هذا المقال اختلطت فى ذهنى البدايات ..من اين ابدا ..لاننى ما سمعته بالصدفة و ما حمله من تراهات يصعب لم شتاته لان الامور دقيقة و مع اننى اعتمد اللغة البسيطة لتوصيل الفكرة فهنا المشكل ....المهم بدات ...و احاول ان ابسط الموضوع بتبسيط لغته
كما قلت مرة فى احدى الفقرات فى مجلة رسالة الملحون الجزائرى ...ان الكل يتعلم التنشيط فى الملحون فى وسائل الاعلام ....يتعلموا الحفافة فى راس ليتامى ...و هنا قصدت وساءل الاعلام المسموعة و المراية حيث نجد فى كل الحصص مختصين ..فى الرياضة مختص ...و فى الطبخ مختصين و فى التجميل مختصين و فى الاخبار مختصين ..فى كل المجالات نجد مختصين ...الا فى هذا الملحون نجد كل من هب و دب يتعلم الحرفة الاعلامية فى الملحون و التراث الشعبى ...و لهذا ليس غريبا ان نسمع ..المضحكات المبكيات ...و كنت فى كل مناسبة انشر البعض منها و الحمد لله بصورنا و اسمائنا لكى نعطى للامر اهمية و تظهر غيرتنا على هذا الموروث المعبوث به من جراء قلة الانتباه و ادراك اهميته.
قلت ... صدفة وقعت اذنى على حصة اذاعية ملحونية ان صح ان نسميها ..تستضيف احد الشباب فى الشعبى يؤدى القصيدة الملحونة ...ففى الحصىة ادى هذا الشاب قصيدة يا محل الجود للشيخ بن خلوف ...و كما هو معروف ان هذه القصيدة لها خصوصيات و منها اولا ..انها قصيدة فى التوحيد اى مضمونها التوحيد بلغة صوفية لها ابعاد كثيرة و كبيرة ..ثانيا ..قصيدة اعتمد فيها بن خلوف رحمه الله على لغة عربية فى تقطيع ايقاعى عامى ان انك تستطيع ان تقراها بالفصيح و بالدارجة عبقرية كبيرة مثلها مثل قصيدة الخزنة الكبيرة ..و هنا الصعوبة فى فك البعد اللغوى ...و ممكن ان نجرب و نقراها بالنبرة الفصيحة ثم بالنبرة العامية و سنرى انها فى القالبين معا ...
و من هذا المنطلق لابد ان نعرف اننا امام عملاق و عند شرح قصائده لا ندخل اشياء لا صلة لها فى الموضوع و كاننا نشرح قصيدة عادية فى الغزل ..و مما اذهلنى الكثير فى هذا الشرح هو اثناء تطرق هذا الشارح الى البيت الذى يقول
.....................
ياإلـــهي أرزقنـــي توبة ملقطـــة *** حمــــد و يقيـن و صبر ذكر و افتكـــار
يقول هذا الشارح .....توبة ملقطة يعنى مختارة و منتقاه و يعطى مثال ..باللقاط..الذى تستعمله النساء لنزع الزائد من الحاجب اى التنميص ..و يقول مثل عمل اللقاط يلقط او كما اراد ان يقول المهم هذا ما قاله ...و انتهى الامر ............هنا دليل على انه لا يفهم و لا يقرا قراءة بالبعد و لا يعرف معنى الشعر ...لان بن خلوف كان ذكيا و لم يترك لك يا ايها الفيلسوف ..لكى تعبث بنصوصه . بن خلوف سهل عليك الامر ..و انت صعبته ...tu a compliqué les choses لو قرات و خلااص ..الشطر الثانى لا كنت لم تقع فى هذا السرداب .. تاع اللقاط و الحواجب و ..الشكيل ....اقرا البيت كامل ....الشطر الاول ..يا الهى ارزقنى توبة ملقطة .....ملقطة من واش اى ملمومة من واش ....اقرا الشطر الثانى .....حمد ..و يقين ...و صبر ...و ذكر ...و افتكار .. يعنى بن خلوف يقول ..يا رب ارزقنى توبه تكون بالحمد و اليقين و الصبر و الذكر و و التفكير ....و خلاص ..تتهنى كامل ماللقاط ..و ماشابه ذلك صعبت الامور و بن خلوف سهلها عليك منذ قرون كان يكفى ان تقرا بدون تفلسف فقط
المثال الاخر .... فى البيت الذى يقول ......
يا طبيب ارقيني عسلة مرهطــــة *** تشــفي غليلي بالذكر و فكر و اعتبـار
هنا يقول هذا الشارح ..ان بن خلوف يريد ان يقول يا رب اسقينى او اعطينى او او ..عسلة مرهطة ..و مرهطة شرحها و قال الرهط هو الجنس ..اى من نوع خالص و نقى مثل الرهط اى عسل الملكة كما يقول ان العسل درجات و قال احسن العسل هو عسل اليعسوب ...و هنا المنعرج اللغوى ..الكبير ..هو اولا لا يعرف ارقينى عسلة مرهطة ما تعنى مرهطة ..و ثانيا انحرف تماما و اعطى شرح اخر و بالتالى ...خلق مشكل اخر اى ان هذا الانسان ..هو فالوسع و يدير روحه فالضيق...ارقينى باينة لا تعنى اسقينى ..عسل باين ..تشبيه لمذاق التوبة و حلاوة الايمان ..المرهطة يعنى ...لا يعطش بعدها حتى يوم الاخرة و هنا يقصد دوام التوبة و لا رجعة مرهطة دائمة و يؤكدها فى الشطر الثانى ..تشفى غليلى بالذكر و فكر و اعتبار ......البيت باين ..و ظاهر للذى الذى يريد ان يشرح بهدف و نية و من يعبث باقوال الصالحين ..يسقط دعوات لشياخ ..و راح يخلط اليعسوب و النحل و الحشرات ...مع ان القصد واضح ..لكن النية ...و بن خلوف يقول ..لا تفركتو نظامى للى متلوف ...كان عارف ..اللى يخلط ..يطيح فالفخ ...و اتذكر ان يوم شرحنا القصيدة فى اذاعة مستغانم ..احضر المنشط الاستاذ Beldjilali Hamou..مختص فى اللغة العربية و الشيخ الامام مشرى ولد عابد مختص فى التصوف و الفقه و كان معنا الدكتور محمد بليل مختص فى التاريخ . و كنت انا العبد الضعيف فى التركيب الشعرى و الوزن و القافية و الايقاع ...و هكذا لكل مجاله ..اما ان انسان واحد .يتكلم فى كل شىء هنا ..الردائة و الرويبضة . و اظن ان الشيخ حمو سيعلق و يشرح اكثر عسلة مرهطة و توبة ملقطة ....ان شاء الله لكى تكون الامور فى مكانها
وقلت و عندما ادى الشاب قصيدة انا عشقى عذراوى ....هناك بيت يقول .....يا حورة جيم و نون ..ليسها من بطن ...............هنا الشيخ عبد العزيز المغراوى ..يقول ان عشقه فى من لم تولد من بطن بشرية ...ليسها من بطن ...و انا شكلها حورة العين ...و مسكنها الجنة ....و رمز لها بالترميز الحرفى ...الجنة ..جيم و نون ....لكن صاحبنا هذا ..قلب كل المفهوم ..و مع انه يعبث بكلام الفقهاء و القضاة ..لم ينتبه الى كتابة الملحون القديمة ان كلمة الجنة ...ليس فيها التاء المربوطة ..فعندما تكتب نطقا تكتب جن و النون تفتح و لهذا المغراوى فى التركيب الشعرى يقصد النطق اى ان عندما تقول الجنة و تنطقها تنطق الا الجيم و النون التاء المربوطة لا تنطق لان الملحون كتابة ما ينطق على عكس الفصيح نطق ما يكتب بالضوابط ..و هنا صاحبنا ظهر انه لا يحسن طبيعة الملحون تماما ...و قال ..حورة الجن و نطقها الجن بتسكين النون ..و كررها اظن ثلاثة مرات ..يعنى اصبحة حور العين من الجن ...ما رايكم يا سادة يا كرام ...و الله اظن لا اطيل ...و اقول هناك فرق بين ان نقرا لننقل ..و بين ان نقرا لنفهم ..مثل الكلام نسمع لنفهم و ليس لنرد لان الرد يكون وفق ما فهمنا ..و حتى النقل ننقل ما فهمنا و ليس ما قرانا ........الملحون كلام العظماء و الفقهاء اقراه بنية الفهم ياتيك العون اما ان تقراه بنية التباهى ..فارواحهم مازالت بيننا لانهم تركوا الامانة و هم يحرصونها ...و اتوقف هنا ..لان ما سمعته طويل ..و اظن ان التسجيل موجود ...و ان شاء الله لا يحذفه كما حذف تسجيل سابق فيه ما فيه ..هنا انا لا ادافع عن الملحون لان الملحون يدافع عن نفسه ..و اذا كان هذا الشخص يتكلم لوحده مع اصحابه ..فالامر لا يعنى احد ..لكن ان يكون على امواج الاذاعات للملايين اظن الامر فيه اعادة نظر ...لانه تراث اما ان نفهمه او ان نتركه و نستمتع به و خلاااااص ..لان مثل هذه الاشياء تضر ..و القصيدة امامكم و الحكم لكم ..و بما اننا فى الميدان و مهتمين فلنا الحق فى الكلام و بالحجج .....لابد ان نسمع ما نقول لكى نصحح انفسنا مثل المغنى لابد له من مكبرات الصوت العاكسة التى ترد الصوت ليسمع نفسه كيف يؤدى les baflles de retour و الا كل شىء يجوز ...يعنى هذا المخلوق ما ينعلش الشيطان و يترك الملحون المغبون لاهله...و يروح يشوف خدمة اخرى و حتى المسؤولين على الاذاعة الا توجد رقابة للحصص ..هل وصلنا الى هذا الحد نتكلم على امواج الاذاعات بدون رقابة و الكلام موجه للملايين و خاصة جيل الشباب ..لا نحسن حتى شرح المفردات لغويا فما بالك بالمضمون و اى مضمون يا اخوة مضمون صوفى ...لنترك الامر لاهله و نتعلم ...الا تكفى الفضائح التى تنشر كل يوم حول السرقة و انتحال الشخصيات ..هل اصبحت الثقافة ميدان العبث و ادخل اه مبارك بحمارك ....لنغير النظرة للملحون و نخرجه من قالبه الغنائى عندما ندرسه ...لان السبب الذى ادى بالملحون الى هذا الدرك الاسفل هو اننا حصرناه الا فى الاغنية فقط و اهملنا ابعاده الاخرى و بالتالى اصبحت كلمة باحث مرادف لهاوى الاغنية فقط ..و اصبح البحث هو شرح الكلمات و فقط هذا اذا كان الشرح سليم ...الله يعرفنا ما نديرو ....و.الله يجيب الخير .....خ ي ش م



‏‎
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almalhon.forumaroc.net
 
الملحون و مشاكل تكسيره التى لا تنتهى وعندما تصبح قصيدة يا محل الجود عربية بسيطة **الباحث الشيخ خالد ياسين شهلال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في رحاب الملحون المغاربي :: تاريخ الشعر الملحون بالمغرب والجزائر الباحث الشيخ ياسين خالد شهلال-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: