مشاهير الشعر الملحون
اهلا وسهلا بكل الزوار يسعدنا تواجدكم معنا في منتدى مشاهير الشعر الملحون

مشاهير الشعر الملحون


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
»  قصيدة : نادرة للشيخ محمد بن سليمان
الخميس يناير 04, 2018 4:09 pm من طرف بحر القلم

»   يا العاشق هذا وقت الزهو أو لمرام الشيخ دريس بن علي
السبت ديسمبر 30, 2017 11:16 pm من طرف بحر القلم

» قصيدة : مَحْجُوبَة // نظم محمد بن علي ولد اَرْزِينْ
الجمعة ديسمبر 29, 2017 8:40 pm من طرف بحر القلم

» قصيدة : الصرخة نظم الشيخ محمد بن عمر
الجمعة ديسمبر 29, 2017 5:32 pm من طرف بحر القلم

»  ★ما تدوم الحكمة "يا القلب أتفكر"أو "قصيدة القموس" : للشيخ محمد بن علي ولد الرزين
الجمعة ديسمبر 29, 2017 5:24 pm من طرف بحر القلم

»  الشعرالشعبى بين النقد و التصحيح و التوجيه و اعطاء الراى /// بقلم الباحث الشيخ خالد ياسين شهلال
الجمعة ديسمبر 29, 2017 4:33 pm من طرف بحر القلم

»  ولد الحرام _ الشاعر محمد بن سليمان
الجمعة ديسمبر 29, 2017 2:37 am من طرف بحر القلم

» حام على لوكار سافي / قصيدة للشاعر صادق قدور (عين الدفلى) 
الأربعاء ديسمبر 27, 2017 4:38 pm من طرف بحر القلم

»  عبقرية شعراء الملحون فى اللغة العربية // الباحث الأستاذ الشيخ خالد ياسين شهلال
الجمعة ديسمبر 15, 2017 1:33 pm من طرف بحر القلم

يناير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 حكاية الساقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بحر القلم
زائر



مُساهمةموضوع: حكاية الساقي   الأربعاء مارس 02, 2016 6:56 pm

حكاية الساقي
كان هناك ساق إسمه محمد , يبيع الماء للناس وهو يتجول بجرته الطينية في الأسواق , وقد أحبه كل الناس لحسن خلقه ولنظافته .
ذات يوم سمع الملك بهذا الساقي فقال لوزيره : إذهب و أحضر لي محمدالساقي. ذهب الوزير ليبحث عنه في الأسواق إلى أن وجده وأتى به الملك قال الملك لمحمد : من اليوم فصاعدا لا عمل لك خارج هذا القصر ستعمل هنا في قصري تسقي ضيوفي وتجلس بجانبي تحكي لي طرائفك التي أشتهرت بها.. قال محمد : السمع والطاعة. عاد محمد إلى زوجته يبشرها بالخبر السعيد وبالغنا القادم, وفي الغد لبس أحسن ما عنده وغسل جرته
وقصد قصر الملك, دخل الديوان الذي كان مليئا بالضيوف وبدأ بتوزيع الماء عليهم وكان حين ينتهييجلس بجانب الملك ليحكي له الحكايات والطرائف المضحكة , وفي نهاية اليوم يقبض ثمن تعبه ويغادرإلى بيته .
بقي الحال على ما هو عليه مدة من الزمن , إلى أن جاء يوم شعر فيه الوزير بالغيرة من محمد, بسبب المكانة التي أحتلها بقلب الملك.
وفي الغد حين كان الساقي عائدا إلى بيته تبعه الوزير وقال له : يا محمد إن الملك يشتكي من رائحة فمك الكريهة. تفاجأ الساقي وسأله : وماذا أفعل حتى لا أؤذيه برائحة فمي؟ فقال الوزير : عليك أن تضع لثاما حول فمك عندما تأتي إلى القصر. قال محمد : حسناسأفعل. عندما أشرق الصباح وضع الساقي لثاما حول فمه وحمل جرته وأتجه إلى القصر كعادته.
فأستغربالملك منه ذلك لكنه لم يعلق عليه. وأستمر محمد يلبس اللثام يوما عن يوم إلى أن جاء يوم وسأل الملك وزيره عن سبب وضع محمد للثام, فقال الوزير: أخاف يا سيدي إن أخبرتك قطعت رأسي. فقال الملك : لك مني الأمان فقل ما عندك. قال الوزير : لقدأشتكى محمد الساقي من رائحة فمك الكريهة يا سيدي أرعد الملك و أزبد وذهب عند زوجته فأخبرها بالخبر , قالت : من سولت له نفسه قول هذا غدا يقطع رأسه ويكون عبرة لكل من سولت له نفسه الإنتقاص منك. قال لها : ونعم الرأي.
وفي الغد أستدعى الملك الجلاد وقال له : من رأيته خرج من باب قصري حاملا باقة من الورد فأقطع رأسه.
وحضر الساقي كعادته في الصباح وقام بتوزيع الماء وحين حانت لحظة ذهابه أعطاه الملك باقة من الورد هدية له, وعندما هم بالخروج ألتقى الساقي بالوزير فقال له الوزير : من أعطاك هذه الورود؟ قال محمد : الملك. فقال له : أعطني إياه أنا أحق به منك. فأعطاه الساقي الباقة وأنصرف , وعندما خرج الوزير رآه الجلاد حاملا لباقة الورد فقطع رأسه.
وفي الغد حضر الساقي كعادته دائما ملثما حاملا جرته وبدأ بتوزيع الماء على الحاضرين, استغرب الملك رؤيته لظنه أنه ميت,فنادى عليه وسأله : ما حكايتك مع هذا اللثام؟ قال محمد : لقد أخبرني وزيرك يا سيدي أنك تشتكي من رائحة فمي الكريهة و أمرني بوضع لثام على فمي كي لا تتأذى. سأله مرة أخرى : وباقة الورد التي أعطيتك؟ قال محمد : أخذها الوزير فقد قال أنه هو أحق بها مني.
فأبتسم الملك وقال حقا هو أحق بها منك,و حسن النية مع الضغينة لا تلتقيان...عندما تكون نقياً من الداخل.يمنحك الله نوراً من حيث لا تعلم.يحبك الناس من حيث لا تعلم.و تأتيك مطالبك من حيث لا تعلم.صاحب النية الطيبة...هو من يتمنى الخير للجميع دون إستثناء..فسعادة الآخرين..لن تؤخذ من سعادتك.وغِناهم لن ينقص من رزقك.وصحتهم لن تسلبك عافيتك.وإجتماعاتهم بأحبتهم لن يفقدك أحبابك...دائما كن الشخص الذي يمتلك النية الطيبة...





نشرها أخي الفاضل محمد داود من تلمسان
و قمت بتحويلها الى قصيدة أحجنجلي * شعر شعبي فحصي جزائري
سميتها * حرازة* الساقي و السلطان
***************************************************************************
أحجنجلي





محمد داود





* حرازة الساقي و السلطان





بسم الله بديت
*و على النبي صليت
*أذا غلطت, استغفرت و في الصواب..أديت
* أكسبت المعنى و السامعين رضيت..
قال الراوي في كلامه:
الحر اذا حب يمجد * و التعيس تذبل له الخدود
اللي طلع لابد يهود*يعيش على الريح مرفود
ظنيت فيك خيل مزود * بالسرج و الطريز المعقود
و انت غير باغي ترفد * من قبيل كان ذاك المقصود
يخدع من يأمن و يمد * يده للوغد المنكود
الزين زين و لو يتجعد * زين القلوب ماشي في الجلود
عينيك للبلا تمهد*و فمك من الخلاف ما يعود
و ابقيت فيك غير انعاند * و العناد من الشر مجبود
تحت الظفر سرك رافد * و جواجبك شرها معقود
و امشيت ليك ظني نسعد * و الشي مبني على الموقود
يا شبه الجن المارد* ربي وكيل من كان حقود
استغفر الله الواحد *مول الملك و السما المرفود
و الصلاة على النبي محمد* قد الاغصان و الطيور غرود





و قال الشيخ في نظامه:
جافي و الجفا شغله*المكر و اللسان الطويل
فمه و راسه مله* كثرة العواج من قبيل
عينيه بالبلا طبله * و الفم بالشرار يسيل





اشحال مضاو قبله* ما قضاو حتى تاويل
كيفاش ينكر اصله *ذاك التافه الهبيل
وين الرزان رحلوا* وابقي في الريح النخيل
تارة يجعد فصله * و تارة يهمج بعويل
سيفك اذا تسله* العار عارين و قليل





* أسمع للحجة المرونقة * تلقى القول الصديق * أقرا و حدق
و لا تحوس على الغارقة * في قاع البريق.
عمرك لا تشقى * و لا تشوف ضيق * ميز و فرق
الرفدة فوق ما تطيق شاقة *و المشية بالوقار كي تليق.





قال ساقي السوق ... شربة الواقفين علة , تفشل عظام الساق
و اللي بغى يذوق
يشرب من أقداح صافية تدفق
و يخطي المريق
و الحامي علته ظاهرة يصهد فيك العروق
بسم الحي الباقي
يا داخل لأسواق... الشاري عنده ميات عين دقة
و البايع أعمى و عرضه مسروق
أسمع نصيحة الساقي * يعطيك نصايح فايقة
لا تفيد النصيحة * في القباح * و الهمة تنقطف من اللبيق





يشد و يمد* و الصفا.. شي
و اللي يقرمد * يتصرف في الحواشي
عمره لا يتعمد * و يحط لوح راشي





بالكلام اذا تقصد * عند قوم ما تلقى شي
ألسانهم في اللغى يكدد * كي العيب عند الواشي
الراجل اذا تقصد * اعطيه كلمتك و امشي





تلقاه كي الجبل صامد * على الكلمة ما يرجع شي
و اللي باعك بالمسود * من الوجاع ما يقول كرشي
الكلمة ما تتعاود * و النقيز وسط الغاشي
المليح ما يتبدد * القبيح ما يسوى شي.





* قال الساقي أعطيت المعني في أقوالي* و السبع اذا ينذل
تغلبوا الرذيلة
و تكتفه رتيلة
يركبه الصيبان و القمل





*قال الساقي المقصودة تجي من تالي * متهنية بلا عجل
و ين نبات الليلة
ما تنفع حيلة
ما يشوف الحدبته الجمل





* أسمع قول الساقي * يالحبيب
نترة للذيب * خير من كي أجنابه * يا المغلوب مالك حبيب
من غير الغالب
يوم يقلب
بهم مقلب * تتوطا المحدوبة
و يصير أعنبهم زبيب





و يهد من أبغى يكلب * الشي مجرب
و نفخ الشوارب * شر زارب
ما تقول صاحب النية مكبوب





القوس اذا أنحنى يرمي بنشاشب
و يهد صور الطاغي المستذنب * يصيره كمثل العجب
*و الجواد بالجود أتطبب * عمرها ما توريك لنياب
*ما تكذب
* ما تسلب
كل من بغي يتأدب * بالقلم و الدوايا الحروف يرطابوا





يقوم للقصيد يجيب * ما منه الصبيان يشيبوا
و اللي يريد يبني مراتبه * فوق العباد يخيب
الله يبعد علينا شرهم و الذنوب.





* أسمع السلطان بالساقي * و هو يوعظ أهل السوق
قال لوزيره يا الشاقي * وقتاش تفيق
* أحرمتني من دروس الفياقة
نادي على الساقي نخدمه في مراحي بالشي اللي يليق
* يشرب رفاقي
من ذاك الرحيق
لا نرضى بفراقه
من نهار اليوم يا الشاقي * اذا بخلتني تتقطع الأعناق
و اليدين بالخلاف و الساق





*قال الوزير و هو يرعش * ما عاش * من عيشك في غش
في الحين يحضر عز لرماش
و يزهي مراحك و يزول التغشاش





* و أحضر الساقي ...بريشه
يمشي على الزليج بالفشوش* يسقى أهل القصر بلا مناوشة
و يدلهم على القديش
حسنه في الترياش * تجي النغمة محرشة
و كثرت التفشاش * تصير الحياة مشوشة
يا لطيف من لوباش * توجدهم غير في المهارشة





ننصحكم يا أهلي بلا شي...





القلوب اذا كـــــــلت علت* و اذا ارحمتها تفشاش
من الرحمة عمرها ملت *الرجال همها التغشاش * يا الماشي





و السيـــــوف اذا أنسلت * من بعد العز ما بقاش
نوصيك اذا شمسك طلت * بردك يروح ما يبقاش * يصيرلا شي





كي الكريــــــم يده تمدت * الخو و الحبيب ما يترماش
النساء و الرجـال فرحت * و الأعداء قتلها التنهاش * دود لحراشي





و اللي في الــــــزرع شدت * ذرها للريح تحراش
الغلــــة ذا العــــــــام كثرت * حوش و انفي التغشاش*لا تصير راشي
نمشوا و شاشنا مرشـــوش
و الغش يرشي و يحــراش
و الحش و التنكاش منبوش
يرشي نعـــاش لعــــــراش
خش ما تبطـــــــاش تحوش
تصرش عـــــاش و مابقاش.





* عاش الساقي في القصر زاهي * ينصح و يفيق من البلاهة
أكلا و اشرب ما يشتهي * و البس من الكساوي نزاهة
كسب قلب رجالها و نساها * حتى من الطاهي
و الوزير من الغيرة تسفه
دبر له مكيدة تشوه ...





* قال له من ريحت فمك السلطان أشتكى * و لسانك بالعليك
حاجة ما هي سالكة * التسمسير و الدليلك
دير على فمك شاش انطاكي * و كف من اللكيك
لا ترمي بروحك للهلاكي * واش يجيب ليك





كي شاف السلطان الساقي ملثم * دعى الوزير قاله تكلم
واش بيه الساقي مرزم * بيه حشم ؟





*رد الوزير قال له يا صاحب الفضل و القيمة
خرجت من فمه كلمة عظيمة
رخيسة و ذميمة
قال فمك آسيدي مقيح* خارجة منه القبايح...





*قال السلطان الزوجته دبري عليا * واش هذا البلية * اللي بغاو ليا؟
نطقت نوار الثرية
* من أبغي يرمي رياسه * يريب ساسه
بالرجيم و قطع الراس





* قال السلطان , يا الساقي
نهدي لك من النوار , من لا له شوك في ساقه
هدية مني على الوفاء في الباقي
عسى الخير يعم و يأتينا مـــــــولانا من أرزاقه





*و الجلاد مأمور بقطع الراس جهار * الحامل النوار
و تتقدر لقدار* يا الباري
يوقف في طريقه لوزير
قال له : منين ليك الزيارة و الزهر





*قال الساقي * هدية من سلطان راقي * عز من الرماق





*قال له لوزير بالزكارة * هات ليا بركانا من التمسخير
يا المتعوس: اللي ما هو ليك غير يعييك , وجهك ما يستهل هذا الخير
النوار بالعبارة
وين شفت البهيمة تلبس الحرير
أبهت الساقي في جواره
واقف صابر للتمنشير* كيف يعمل و كيف يدير في الدارة.





الراوي بالحجة يقول :
الوقت صعيب حريج * متقلب كثروا نهاجه
بنادم ضعيف حويج * و الضعاف بحاله يحتاجوا
اسعى للخير بالتدريج * ما غنموا اللي يعواجوا





النفس للسوء تميج * يعجبها الفساد و ارهاجه
لجمها بالصلاة توهيج * و قلبك ثبت منهاجه
احذر لا بيك تهيج * و القاصر معذور خلاجه





الدنيا رطبة زليج * و الماشي فيها تحراجه
مشغول البال يهيج * و الثابت راضي بزاجه
النمام صعيب للعليج * ألسانه ما كف ألهاجه





*أمشي الوزير كي الوز يهز
* يتباهى بالنوار عزيز* كي العزا ما هو فارز
قابله الجلاد و السيف غرز
طار راسه بضربة و لكيز * و نال الجزا





أرجع الساقي للسقا * والجرة بالرحيق مرونقة
* فك لغزها اذا تطيق
و السطان في مكانه بقى * داهش ما أبغى يفيق





*العيون كلها محدقة * جاء الساقي و الوزير ما بقا
* كف من النعيق
قال الساقي و ادموعه مدفقة * على اللي أرماوه بالموبقة
الله يجازي كل ناعق بما أنعق
و يحفظنا من النفاق
قال مدون الحرازة في ورقة
أحفظ السانك و لا تشق
و اذكر ناسك بما يليق
بلهجة الفحص يوثقها توثيق
محمد داود بن عمر صاحب الدقة و الرقة
و الصلاة على سيد الخلق * أعداد أشعاع الشمس شارقة
و ما هب نسيم رقيق
* و بالله التوفيق.





الحديث قياس.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكاية الساقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاهير الشعر الملحون :: قصائد الشعر الملحون بالمغرب-
انتقل الى: