وَلْــفي
يَــــا وَلْــفي ضَنَّيتْ ذِي آخَــرْ سَــهْرَة
هَــــذَا حَــــــدْ أيــَّـــــــامْنَا كِي رَادْ الله
وَقِـــــيلَة هَــذَا مْنـَـــامَكْ رَاه صْـــــرَى
وَاللِّي كَـــانْ امْنـَامْ عُـــدْتْ آنـَا نـَحْيَـاه
شَـفْتِينِي سُــلْطَـانْ بَجـيُوشُـــوا حَصْرَى
وْذَا قَـصْرْ السُلْطَـانْ طَـاحْ عْـلَى مُولآه
مَــــــاهِـ ضَنَّـة تـْعُـودْ تـَـجْمَعْنـَا قُــصْرَة
بَعْــدْ اللِّي قـَـالُـــــوه نـَـاسَكْ وَسْمَعْنَــاه
رَاهُـــــــمْ جُــمْلَة تـَــلْفُوا بَعْــدْ العِــشْرَة
رَدُّوا كُــــــلْ اللِّي مْــشَى لِــيهُمْ جَــــيَّاه
أصْرَى فِـينَا مْنَ الـمْحـَايَنْ وَاشْ صْـرَى
وَهْدَفْ عَـنِّي ضَيمْ لامَــــــنْ شَافْ بـْلاه
خُــفْتْ إذَا نـَبْكِــيكْ تـَبْقَـــالِــــــي عِــيـرَة
وَ يـــْقَلْقَلْ بـَخْـبَارنـــــــَا جَــايَحْ لَــــنْسَاه
وَإذَا نـَكْـــتَمْ وَاشْ مَــــنْ دُونْ الـهَجْــرَة
حَتَّى بَعْـدْ اللِّي نـْـصُدْ يـْـقُولــــــوا تــَــاه
جِـــيتْ نـْــدَاوِي مَـا سْهَالَتْ لِي صَــبْرَة
لَـــــومْ النـَـاسْ لصْعِيبْ يـَامَة سَـاعَفْنـَاه
وَاشْ يـْـدَاوِي اللِّي ادْخَـــــالَهْ مَنـْحُـورَة
كَــــــــانَشْ وَصْــفَة غِـــيثــْنِي بـِــيهَا لله
قَــــالَتْ يـَا مَحــْبُوبْ سَــاعَفْ للـقُــــدْرَة
وَاشْ ايـْدِيرْ اضْعِيفْ في حَـكْمَة مــــُولاه
كُــلْ عْــــــذَابَكْ كُـنْتْ لِـــيهْ آنـَا جُــــــرَّة
سَــــامَحْنِي في جَـــاه مَنْ لا بَعْدُوا جَـاه
رَاه بـْهَضْنِي سَيلْ دَمْعَكْ حِينْ جْـــــــرَى
مَـــــــانِي قَـدْرْ اللِّي بـْكَيـتـُه مَـا نــَسْوَاه
رُوحْ انـْسَانِي نـَـــاقْرَ اهْـلِي دِيـرْ مْــرَى
وَرْفــدْ رَاسَكْ كُـــــــــونْ للـمَحْنَة جَـبــَّاه
رُدَّلــْــهُمْ مَنْ كَــيلْ مَـــــا دَارُوا عَــشْرَة
مَنْ فـَـرْقُونــــــــَا الثـَـارْ لِــيهُمْ لا تَـهْدَاه
وْلِـــيكْ العَـاهَدْ مَــــــا نخالف لك سِــيرَة
حُـبَّكْ لَـوْ كَـــــــانْ فَـالقْبَرْ نـَرْضَى بدْفَـاه
ـــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
يـَــا وَلــْـفِي لا تـْـعَـاوْدِي لِي ذَالـــــهَدْرَة
لا تــَـهَّدْمِي صُـــــــــورْ رَفْــقَة عَــلَّـينـَـاه
دَمْ عْضَايَــة فِـيكْ مَــــــا هُـوشْ خَصَـارَة
لا تــَشْوَرْنِي خُــــــــوذْ مَنــِّي مَـا تــَهْوَاه
أنْتِي لِـيــَّـا زَادْ في وَقْـــــــــــتْ الـخَـطْرَة
وَالخَاطَرْ مَنْ دُونْ زَادُوا وِيــــــــنْ هْـوَاه
وَطْنْ أنْــتِي مَــــــا فِـيهْ نـَـاسُـوا هَجـَّـارَة
شْكُونْ يجَاوَرْ بـيرْ كِي يَنـْشَفْ مَنْ مَـــاه
لَـوْ نـْطُوفْ الأرْضْ دَشْـرَة عَـــنْ دَشْـرَة
مَوحَالْ إذَا نــْصِيبْ لَــــــــــوْصَافَكْ شَبَّـاه
صُبْحَـانْ الله خَــــــالـقِي مُــــولْ القَـــدْرَة
كَـتــَّبْلَكْ مَنْ كُـــــــــلْ صْــيفَة مَا يـَرْضَـاه
السَـالَفْ ثــُعْبَـــان خَـــــــارَجْ يـَـتـْــبَحْرَى
يـَتْصَرْصَمْ للــــــــــرِّيح حِـينْ ايـْهَبْ حْذَاه
مَـثــْلْ الَغــــيمْ إذَا هَــــــــــدَفْ لَــيلَة زَرَّة
لَـيلَة شَـتــــــْـوَة لا قـْـمَرْ يضْـوِي بضْيَـاه
وَ القُصَّـة جَــــــــــرَّافْ مَـــثلْ النـَـــافُورَة
تَـشْبَهْ للشَـلاَّلْ حِــينْ يــْشَلــْوَشْ مَـــــــاه
وَالـحَـاجَبْ مَنْ قَــــــــوْسْ دَايَـرْنِي شارَة
إذَا صَـــوَّبْ جِــــيهْتِي مَــــــــا نـَتــْـــفَادَاه
عَــينِيكْ لـْمُكْحَالْ وَالَـــــــــــــعْ للشُــــهْرَة
وَاللِّي شُـفْـتِي فِــيهْ ثَـمَّة كَــــــــانْ قـْضَاه
أخْـزَرْتِي فَالليثْ ذَبـــَّـــل فــــــالخــَــــزْرَة
وَبــْـقَـى دَاهَـــــــــــشْ للثــْعَالَبْ تَتــْـخَطَّاه
حُـــــــــورْ عْـيُونَكْ تَحْتْ لـهْدَابْ تْسَضْـرَا
إذَا جَـــــــــــاه نـْعَاسْ دَارْ الهـَـدْبْ غْـطَاه
خَـدَّكْ بــــــــَدْرْ كْمَـالْ كِي فَاتْ العـَـــشْرَة
لا يــَخْفَاكْ الـبَدْرْ كَـــــــــانْ كـْمَلْ بـَضْيَـاه
شَفَّـاتـَكْ نــُـــــــــــوَّارْ في لــَونْ الجــَمْرَة
لـَونْ الخـُدْمِي اللِّي طْعَنِّي يـَـــــــا حَسْرَاه
رِيـــقَكْ بِيهْ اليَابْسَة تـَـــــــــــرْجَعْ خَضْرَة
وَالنـُوَّارْ يـْعُــودْ زَاهِـــــــــي في مَـــشْتَاه
فُـمَّكْ مَنْ تــَبْرُورْ حَجْرَة عَـــــــنْ حَـجْرَة
يـَشْقَى لِـيهْ اللِّي عْدَمْ مَـــــــا صَابْ دْوَاه
يــَشْبَهْ عَـلْفَتْ خَـيلْ فَـــــــــزَّتْ مَـمْطُورَة
زَوجْ امْقَـابَلْ زَوجْ وَاللِّي يـَلْغَى تــــــــَاه
عُنْقَكْ شَبْهْ آثـــــــــَارْ في قَلْبْ الصَــحْرَة
بَعْدَنْ تــَحْفَهْ صَانْعُوا رَاحَ وْ خَـــــــــــلاَّه
صَدْرَكْ غَرْسْ نْخِيلْ مَــــــنْ جُودْ الثمْرَة
ثــُقْلَكْ يــــــــَا عَرْجُونْ زَادْ عْـلِيهْ شْــقَاه
دَارْ العَـامْ عْــــلِيهْ كَـــــــــــــذَا مَنْ دَوْرَة
كُلْ خْــــــــرِيفَة تــْفُوتْ وَتْـقَـفِّي تـــَنْسَــاه
بــَدْنَكْ شَــــــــاحَبْ لِـيهْ تــَفْصَالْ الجــَـرَّة
ثــَلْجْ عْلَى لـَجْــبَالْ غَــطَّاهَـــــــا بَغْطَـــاه
شَـــــــدْ حْــــزَامَكْ زَادْ لَلْمَحْـــزَمْ عَصْرَة
حَتَّى هُوَّا طَــــــــاعْ لَكْتَــــافًوا وَرضَــَــاهْ
إذَا تــَمْشِي نــْسِـــــيمْ مَــا يـَـهْدَى جُـــرَّة
غـَـيــرْ عْــبِيرْ يْـقَـوْتَ النـَاسْ بــْنَـشْـــوَاه
مَشْيَكْ مَـشْيَ غْـــــزَالْ خـَــايَفْ يـتْحَذْرَى
حِـينْ سْــمَعْ هَمْسَاتْ صَيَّـادِينْ حْــــــــذَاه
هَــدْبَكْ رَاه ذْبـَالْ مَنْ طُـــــــولْ السَــهْرَة
نـُوضِي رَاه اللـيلْ بـــــــَدَّى هَــزْ غْــطَـاه
مَــلْقَانَا مُوحَـــالْ في هَــــــــذَا الدَشَــــرَة
مَــلْقَانَا مَـــــــا يـْكونْ سَــاهَلْ كِي مَـبْدَاه
أتــْــهَلِّي بــَرْسِـــيلْ لــَينَا يـــــــَا عَـــدْرَة
مَـــرْسُولَكْ في كُــــــلْ عَـشْوَة نـَسْتــَنَّـاه
مُــــــوحَـــالْ وْ هَــيْهَاتْ تــَـنْفَعْنِي صَبْرَة
بَعْدَنْ عَـاشَرْنَـــــا غـرَامَكْ وَعْــــــشَرْنَاه
مُـرْ الحـَـنْظَلْ كَانــْشِي كيـفَهْ مُــــــــــرَّة؟
مُرَّكْ فَـــــــاتْ مْــرَارْتَ الحـنضَلْ تــَـلاَّه
مَــــا نــَقْدَرْ لــَـــفْرَاقْهَا هَـــذَا الــــــدُرَّة
أطْــــلَبْتَكْ يَـــــــا خَـالْقِي سَــهَّلْ مَـــلْقَاه
أوت 1982 / عين كرمس