..قصيدة المغرور الشيخ خالد شهلال
..

....ما ابقى ما ينذاق من البنون من مخ الشهدة......
....ما ابقى بعد المسك اعطور ليك يا عاشق الطيب
....هاكذا قومت المقصود ليك يا مغرور اهدا.............
.كون صاغى و ادرك قصدى و يكون فى حكمك البيب
....نار لشياخ ارقات قبيل مازية لهبت صهدا.............
..شد فى طيشك كون ارزين سخطهم ما ليه اطبيب
....كلامهم من عرق الوهبة و الكرايم و الزهدة........
....ما احضى بيهم جاحدهم ما اجبى بعصير حليب..
....ما ابلغ حكمة كل غشيم ما افلح من يتحدا........
....عاش بلاك يدلل بالنهيق كى حمال اعطيب.......
....جا يدهدس فى حرم المعن بالوقاحة يتعدا........
....جا يوازن اسمه باسم اشياخ و ازعمها ترتيب.....
....ما يفيد المعماش الناظرين فى وقت الرعدة.......
....كيته كان اهمل جرة يموت فى لسواق اغريب....
....يا المحسوب على لشياخ كيف زينت القعدة......
....يا المنسوب لحضرتهم ما ورث فالشرع اربيب.....
....ما اشتشيخ من زاخ بلا اشهودو استاهل بردة...
....حاضياته من همز الغير فاللقا هيهات يخيب.......
....ساخ من شهدولو لرذال فى زراديب الردة.........
....كى شهود البلعوط على فعايله كى ذيل الذيب.
....ما احضر لمجالس غيوان ما وفى شرط العادة....
..ما اوعى تغريد الفصاح ما ارتعش من هول اجديب
....ما كلا حريف الصلاح ما اعرف سر العقدة..........
..ما انسقى من ريق الزهاد ما اشور اهل التسبيب
....ما تكندز عند الصناع ما افقه تبت يدا...............
....ما امبلا باهوال الترحال لا اغنا ينبغ و يصيب......
....ما انحكم بين البدالة ما اعرف صر البردة..........
....ما اتبرم عند الشراح ما اتكتف لاهل الشيب.....
....ما تهول فى حضرة الكبار بدموع السعدة.........
....ما تبنن جماعة شيخ ما اغنم ما نال نصيب......
....ما ازحم فى ركب الزيار ما اتشوق لوعدة.........
....ما استنشق ريح التزمال فى حواويط الترغيب..
....ما اتسيس بكلام الجد ما اتمسال فالشدة......
....ما اتقلد مناصب ما افصل من صواب و عيب.......
....ما اغطس فى فحو الملحون ما ادرى كى يتسدا
....درز لوبر مهارة فالنسيج فالتبشام صعيب.........
....ما ابنا سيسان اقوافى و صاغ ما يعرف مبدا......
....ما اطرح بين على دندان فى تقاسيم التركيب...
....ما اربط مفتوح لمسكون ما احسب درك الشدة..
....ما احصى حسبة للمنطوق ما اربط و ادغم قريب
....ما يهندس نظام على قياس حلة مقدودة.........
....المربع او مكسور الجناح للتشطار ارقيب...........
....و الثلاثى و الهدة و الفراش و السوسى عمدا...
..و العروبى عنده شطحات و الخماسى وزن اعجيب
....ذو اركايز اهل الصنعة انت حبالك محدودة..........
....ما اعرفنالك وعد صحيح ما قرينالك تعقيب.........
....رحت بندادك فى شعبة او همتهم مولا هدة......
..ما اطلع ساس على رملة ولو علا يرخس و يسيب
....غواث و الغا طبعوه قصيد بيه سادوا فالبلدة........
...ذياب عكاض غزاوا السوق للتفيش او عيش نهيب
....وين منظوم فحول القول ضاع فى بوق و سدة....
....ليعتى من عار زمانى من القبر يعمر الجيب.......
....فيق و اعبا يا ذالمغرور راك تظفر فالخردة...........
....كان ما تفقه ذالتعبار لا تربش راك اتريب...........
....يا الله اكفينا شر الغرور فى غوثك نجدة.............
....جوذ بالرحمة للسادات و اشياخ او كل نجيب......
....طالبك من براكتهم دير لسفرنا عدة..................
....اهل الصولة و التدبار عزهم فى يوم اعصيب.......
....كى الصوامع يلالوا فى بروج بيهم نتهدا.............
....سيادنا اهل الراى الوالعين غيوان و تجريب.........
....كون بينا يوم الموعود يوم تطوال المدة..............
....يوم لا ظل يصد الصهد يوم لا سواك احسيب.......
....كون بينا يوم المحشر يوم تضياق الحشدة.........
....يوم لا قوت يسد الجوع غير من زقوم لهيب.........
....يوم تشرق وجوه السعد و الشقا للى سودة.......
....يوم تكشف صحوف الخلق يوم لاغيرك ارقيب......
....ما انضد الفصحا حشا نكون فى المنسج نفدة.....
....ما بلغ كندوز مراتب غير ما جاد المجيب..............
....ما نطاوع مكاس و لا نكون براح الزردة.................
....قوتهم امواسم و عياد و الخصيم يعود حبيب........
....خوذ اسمى خالد ياسين ما اخشى هم الصدة....
....هاكذا ينفع تفصاحى لمن طغى ساعة انغيب......
....الصلا و السلام على الر سول من جاهد و اهدا....
....شفيعنا سيد الفضالة الحبيب راكب النجيب........
...............................تحياتى خالد ياسين ....................مستغانم