مشاهير الشعر الملحون
اهلا وسهلا بكل الزوار يسعدنا تواجدكم معنا في منتدى مشاهير الشعر الملحون

مشاهير الشعر الملحون


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» قصيدة في مدح الرسول صلعم المقيمة لسيدي لخضر بن خلوف
الأربعاء يناير 17, 2018 6:32 pm من طرف chawkiadam

»  قصيدة : نادرة للشيخ محمد بن سليمان
الخميس يناير 04, 2018 4:09 pm من طرف بحر القلم

»   يا العاشق هذا وقت الزهو أو لمرام الشيخ دريس بن علي
السبت ديسمبر 30, 2017 11:16 pm من طرف بحر القلم

» قصيدة : مَحْجُوبَة // نظم محمد بن علي ولد اَرْزِينْ
الجمعة ديسمبر 29, 2017 8:40 pm من طرف بحر القلم

» قصيدة : الصرخة نظم الشيخ محمد بن عمر
الجمعة ديسمبر 29, 2017 5:32 pm من طرف بحر القلم

»  ★ما تدوم الحكمة "يا القلب أتفكر"أو "قصيدة القموس" : للشيخ محمد بن علي ولد الرزين
الجمعة ديسمبر 29, 2017 5:24 pm من طرف بحر القلم

»  الشعرالشعبى بين النقد و التصحيح و التوجيه و اعطاء الراى /// بقلم الباحث الشيخ خالد ياسين شهلال
الجمعة ديسمبر 29, 2017 4:33 pm من طرف بحر القلم

»  ولد الحرام _ الشاعر محمد بن سليمان
الجمعة ديسمبر 29, 2017 2:37 am من طرف بحر القلم

» حام على لوكار سافي / قصيدة للشاعر صادق قدور (عين الدفلى) 
الأربعاء ديسمبر 27, 2017 4:38 pm من طرف بحر القلم

يناير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 حصراه يا الدنيا ـــــ الشاعر الفحل البشير التهامي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بحر القلم

avatar

عدد المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 06/02/2016

مُساهمةموضوع: حصراه يا الدنيا ـــــ الشاعر الفحل البشير التهامي   الأحد أغسطس 28, 2016 4:26 pm

حصراه يا الدنيا

لَهْفِي عْلَى يَامَاتْ الْقَلْبْ بْخُوهْ كَانْ دَافِي
لا عَقْدْ لا شْرُوطْ بْتَوْثِيقْ شْهُودْهَا كْثِيفْ
لَهْفِي عْلَى سْلالَة غَبْرَتْ وَ الْوَقْتْ فَاتْ زَافِي
مَزْرَاقْ كَلْمْتُه كَانْ وْعَدْ مَا دَعّْمُه حْلِيفْ
لَهْفِي عْلَى مْحَبَّة ثَمْرَتْ فِي أرْضْ سَقْيْ صَافِي
غَلَّة فْ كُلْ مُوسَمْ مَا تُقْرُنْهَا بْشِي خْرِيفْ
لَهْفِي عْلَى سْمَاحَة عُنْصُرْهَا مَنْبْعُه اشْرَافِي
ڨَمْنَة وْ حُسْنْ نِيَّة وْ لْسَانْ مْرَطّْبُه ضْرِيفْ
ألضَّيْفْ يَنْكْرَمْ وَ لَوْ مُولْ الدَّارْ لِيسْ كَافِي
وِ يْشَبّْحْ الضّْيَافَة بَاحْبَابْ يْرَافْقُوا الضَّيْفْ
ألْكُرْمْ دُونْ جَهْدْ يْكَذَّبْ كَانُونْ لَبْدْ طَافِي
وَ الْحَمْلْ لُو ثْقَالْ بْلَحْبَابْ يْوَلِّي خْفِيفْ
ألْعَيْنْ تَسْتْحِي مَ الْعَيْنْ الْخَزْرَة تْجِي مْوَافِي
وَ الزَّنْدْ سَنْدْ لَلزَّنْدْ غْيَامْ شْتَا وْ صَحْوْ صَيْفْ
لَجْوَادْ لِيسْ تَجْمَعْهُمْ ضْلالَة بْخَيْطْ رَافِي
ألْخَيْرْ مَا خْطَاهُمْ وَ الشَّرْ نْهَانْ بَالْقْذِيفْ
أهْلْ الْفْلاحْ عَرْضَتْ بَلْسَمْهَا لَلْعْلِيلْ شَافِي
وَ اشْرَارْهَا بْقَلَّةْ لِيمَانْ عْبِيثْهَا رْدِيفْ
حَصْرَاهْ يَا الدُّنْيَا فِيكْ عْجُوبَاتْ سَرّْ خَافِي
فِيكْ الرّْيَاحْ سَبْعَة تَتْعَاقَبْ عَاتْيَة عْصِيفْ

كِيفْ نَتْعَافُوا * وَ قْلُوبْنَا انْزَرْعَتْ بَالرُّعْبْ وْ خُوفْ
كِيفْ نَتْصَافُوا * وَ الشَّكْ مَا يْفَارَقْ صْمِيـــمْ الْجُـــوفْ
كِيفْ نَتْكَافُــوا * مُحَــالْ لا الذِّيبْ يْعَاشَـــرْ خْــــرُوفْ
خُفْتْ نَنْعَافُـوا * تَشْتَــاتْ شَمْلْنَــا عَصْيَــانْ الــــرَّؤُوفْ
كُثْرْ وَ نْخَافُـوا * وَ احْنَا احْبَابْ لَمْجَـدْ كَحْـلْ الشَّنْتُــوفْ

رِيحْ اللّْجُوجْ صَاطْ مْقَلَّبْ سَافِي عْلَى الْعَافِي
مَا دَامْ حَالْ ثَابَتْ لَقْوِي وَ لا دْنِي ضْعِيفْ
هَوْجْ الرّْيَاحْ مَا تَرْحَمْ هْبَالِي مْعَ جْزَافِي
جَفْنِي بْلا قْلُوعْ نْكَابَدْ مَا فَادْنِي قْدِيفْ
طْيَارِي جْفَاوْا وَكْرِي مَالْ غْصَانِي مْعَ عْرَافِي
مَالْ الْاوْرَاقْ عَقَّتْ لَشْجَارْ مْوَدّْعَة الْخْرِيفْ
مَا صُبْتْ دَرْعْ وَاقِي يَعْصَمْنِي خِيرْ مَنْ انْصْرَافِي
شُرْبِي شْلُوقْ قُوتِي يَابَسْ لَبْسِي مْنْ الْحْشِيفْ
ألْهَمْ رَاشْ مُكْرُه هَتَّكْنِي طَبْعْ رِيحْ سَافِي
فِي رَمْشْ عَيْنْ عَجَّبْ بِيَّا وَ ضْحِيتْ كَالْكْشِيفْ
كَتْمَانْ غُصّْتِي وَ الْغَيْضْ كْظَمْتُه خْفَى زْعَافِي
لا حَالْ حَالْتِي تَخْبَالِي مَا شَبّْهُه طْرِيفْ
نِرَانْ مُهْجْتِي مَا تَخْمَدْ بَاوْزَانْ وَ الْقْوَافِي
بَارُودْ فِي حْشَايَا دَاوِي وِ يْهَدْ بَالْقْسِيفْ
حَرّْ اللّْهِيبْ في الْجُوفْ ضْرَمْ وَ الْبَرْدْ فِي كْتَافِي
وَ اللِّي بْلَا كْتَافْ يْكَابَدْ بَالْهَشّْ وَ الرّْهِيفْ
مَعْلُومْ مَنْ ضْحَكْ يَتَّبْلَى وِ يْضَحّْكْ الشّْفَافِي
وَ تْبَانْ عَوْرْتُه مَنْ يَتْهَجَّمْ لَابْسْ الْقْصِيفْ

حَصْرَاهْ يَا الدُّنْيَا فِيكْ عْجُوبَاتْ سَرّْ خَافِي
فِيكْ الرّْيَاحْ سَبْعَة تَتْعَاقَبْ عَاتْيَة عْصِيفْ

نِيفْ وَ رْعَافُه * نَخْــوَة مْصَدّْعَة مَا طَاقَتْ لَكْسُــوفْ
غَيْضْ بَشْعَافُه * مَهْمَا كْظَمْتْ فَاضَحْ سَرِّي مَكْشُوفْ
نْفَكْ تَكْتَافُـــــه * وَ نْبَاشْــرْ الْمْنَى بَعْقَالِي مَـرْخُــوفْ
كَاظْمْ زْعَافُه * مَبْلِي بْغُصّْتِي طُولْ الدَّهْرْ صْرُوفْ
قَلْبْ بَشْغَافُــه * مَكْفِي عْلَى يْسَارْ فْ خَلْـوَة مَعْكُوفْ

أللِّي وْعَاهْ مَخْرُومْ فْقَدْ زَادُه فْ نَهْجْ طَافِي
وَ اللِّي طْغَى بْجَهْلُه مَفْرُوضْ نْصَنّْفُه كْفِيفْ
صَمْتْ اللّْبِيبْ حِكْمَة مَنْ يَدْرُكْهَا فْقِيهْ وَافِي
وَ اللِّي اللّْسَانْ سَابَقْ فَكْرُه مَا صَنّْفُه نْصِيفْ
سِيفْ اللّْسَانْ يَقْسَمْ شَعْرَة مَا هُو حْدِيدْ حَافِي
وِ يْقَطّْعْ الْمْحَبَّة بَالْفَتْنَة رَادْفَة النّْسِيفْ
طَبْعْ الْقْضِيبْ جَايَحْ فِي يَدْ الْجُبْنْ لَبْدْ نَافِي
وَ اللِّي هْمَامْ سِيخْ فْ يَدُّه يَتْصَدَّى لْسِيفْ
مَا جَادْ مَالْ فِي يَدْ بْخِيلْ سْجِينْ مَا يْوَافِي
سَرْالسّْخِي فْ كُرْمُه قَايَمْ عْلَى الْوْفَا عْكِيفْ
حَتَّى الذُّوقْ وَدَّعْ اهْلُه وَ امْضَاوْا لَلتّْلَافِي
وَ بْقَاتْ لَلْفْيَالَة يَعَبْثُوا فُوقْ الصّْدِيفْ
ألصَّدْقْ كَالْيْتِيمْ مْغَرَّبْ مَنْبُوذْ في الْفْيَافِي
رَاشْ النّْفَاقْ وَ نْفَذْ حُكْمُه بَالرَّفْقْ وَ الْعْنِيفْ
ألدَّمْ في الْعْرُوقْ رْجَعْ مَا وَ الْقَلْبْ صَارْ جَافِي
وَ اللِّي رْضَايْتُه بَرْضَايَةْ سِيدُه شْبِيهْ طَيفْ
في الطِّيبْ ضُرْ وَ الْعَلْقَمْ ظْهَرْ الدّْوَا الشَّافِي
في الْكِيْ عْلَاجْ ذَاتْ بْنَادَمْ وْ صَوْطْهَا الْعْسِيفْ
حَصْرَاهْ يَا الدُّنْيَا فِيكْ عْجُوبَاتْ سَرْ خَافِي
فِيكْ الرّْيَاحْ سَبْعَة تَتْعَاقَبْ عَاتْيَة عْصِيفْ

فَسْـقْ بَاصْنَافُه * فَاشِي وْ لُو نْهِيتْ اعْتَبْرُوهْ كْلُوفْ
جُــورْ بَاحْلافُه * الْحُــرْمْ يَنْتْهَـكْ وْ لَعْبَـادْ تْشُـــوفْ
كِيفْ نَضْعَافُوا * وَ نْسَلّْمُـوا لْهَذا الْـوَقْتْ الْمَكْشُوفْ
الْحُرْمْ بَاشْرَافُه * نُقْمَـــة لْكُـلْ عَادِي قَلْبُه مَكْفُـــوفْ
سُـــوءْ بَاطْيَافُه * باذْنْ الْكْـرِيمْ يَخْذَلْ عَرْقُه مَنْتُوفْ

سُبْحَانْ مَنْ تْفَرَّدْ بَالْمُلْكْ الْعَدْلْ فِي انْصَافِي
ألْوَاحْدْ الْوْحِيدْ الْمُعِزّْ الْبَاعْثْ اللّْطِيفْ
ألْحَمْدْ وَ الشّْكُرْ لِيهْ احْسَنْ تَقْوِيمْ فِي اوْصَافِي
مَا لُه شْرِيكْ لَا وَارَاثَة في الْمُلْكْ لَا حْلِيفْ
لِمَنْ دْعَاهْ حَاظَرْ نَاظَرْ مُجِيبْ مَا يْحَافِي
وَدُودْ بَاسْطْ الرَّزْقْ سْرِيعْ الْمَعْطَى سْعِيفْ

تُوَّابْ غَافْرْ الْمَعْصِيَّة مُحْيِي الْقْلُوبْ كَافِي
أنَا طْمَعْتْ في عَفْوَكْ يُومْ الْهَوْلْ الْمْخِيفْ
يَا مَنْ عْفُوكْ سَابَقْ غَضْبَكْ شَافِي الْعْلِيلْ عَافِي
يَا رَبْ لَا تْرَوَّعْ قَلْبِي فِي سَاعْةْ الْخْسِيفْ
يَا سَعْدْ مَنْ سْتْلَذْ طَعْمْ التَّوْبَة بَالثّْوَابْ وَافِي
وَ النَّفْسْ رَاضْيَة مَرْضِيَّة بَرْجُوعْهَا حْنِيفْ
لَرْمَاسْ خِيرْتِي مَهْمَا عَشْتْ مْغَمّْضَة اطْرَافِي
قُوتِي نْتِيجْ أجْلِي وَ الله مْضَمّْنْ الرّْغِيفْ
يُوفَى الْأجْلْ نَلْحَقْ بُويَا وَ امِّي مْعَ اسْلَافِي
تَحْتْ الرّْدِيمْ خَرْتِي نَسْكَنْ بْغُرْبْتِي نْحِيفْ
وَ نْعِيشْ بَعْدْ مُوتِي فِي عُمْقْ قْلُوبْهَا وْلَافِي
قَبْرِي فْ كُلْ جَمْعَة نَايَرْ بَزْيَارْةْ الْخْلِيفْ
تَمِّيتْ مَايْتِي بَصْلَاةْ الْعَدْنَانْ فِي شْفَافِي
يُومْ الْوْقُوفْ يَشْفَعْ فِينَا بُو فَاطْمَة الْعْفِيفْ
أسْمِي مْيَاتْ دَالْ وْ خَمْسَة وَ الرَّبْعِينْ كَافِي
وَ ثْنِينْ زِيدْ آلَفْ وْ نَصْفْ التَّا يْجِي رْدِيفْ
وَ سْلَامْ رَبّْنَا لَلْأدْبَا مَطْرُوزْ فِي تْحَافِي
مَا فَاحْ طِيبْ مَسْكْ وْعَمْبَرْ يْعَطّْرُوا النِّيفْ
حَصْرَاهْ يَا الدُّنْيَا فِيكْ عْجُوبَاتْ سَرْ خَافِي
فِيكْ الرّْيَاحْ سَبْعَة تَتْعَاقَبْ عَاتْيَة عْصِيف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almalhon.forumaroc.net
 
حصراه يا الدنيا ـــــ الشاعر الفحل البشير التهامي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاهير الشعر الملحون :: قصايد الشيخ عمر الزيعر :: قصائد الشاعر البشير التهامي-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: