مشاهير الشعر الملحون
اهلا وسهلا بكل الزوار يسعدنا تواجدكم معنا في منتدى مشاهير الشعر الملحون

مشاهير الشعر الملحون


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» قصيدة في مدح الرسول صلعم المقيمة لسيدي لخضر بن خلوف
الأربعاء يناير 17, 2018 6:32 pm من طرف chawkiadam

»  قصيدة : نادرة للشيخ محمد بن سليمان
الخميس يناير 04, 2018 4:09 pm من طرف بحر القلم

»   يا العاشق هذا وقت الزهو أو لمرام الشيخ دريس بن علي
السبت ديسمبر 30, 2017 11:16 pm من طرف بحر القلم

» قصيدة : مَحْجُوبَة // نظم محمد بن علي ولد اَرْزِينْ
الجمعة ديسمبر 29, 2017 8:40 pm من طرف بحر القلم

» قصيدة : الصرخة نظم الشيخ محمد بن عمر
الجمعة ديسمبر 29, 2017 5:32 pm من طرف بحر القلم

»  ★ما تدوم الحكمة "يا القلب أتفكر"أو "قصيدة القموس" : للشيخ محمد بن علي ولد الرزين
الجمعة ديسمبر 29, 2017 5:24 pm من طرف بحر القلم

»  الشعرالشعبى بين النقد و التصحيح و التوجيه و اعطاء الراى /// بقلم الباحث الشيخ خالد ياسين شهلال
الجمعة ديسمبر 29, 2017 4:33 pm من طرف بحر القلم

»  ولد الحرام _ الشاعر محمد بن سليمان
الجمعة ديسمبر 29, 2017 2:37 am من طرف بحر القلم

» حام على لوكار سافي / قصيدة للشاعر صادق قدور (عين الدفلى) 
الأربعاء ديسمبر 27, 2017 4:38 pm من طرف بحر القلم

يناير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 يا الطالب ــــــــ الفحل البشير تهامي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عابر سبيل
زائر



مُساهمةموضوع: يا الطالب ــــــــ الفحل البشير تهامي   الخميس أغسطس 18, 2016 10:04 pm

يَا الطَّــالَــــبْ


لاشْ عَنْ عَيْنِي طَاشْ النُّومْ لِيلْ وَ نْـهَــارْ * لاشْ مَبْلِي سَهْرَانْ مْلازْم الْكْوَاكَــــــــــــبْ
لاشْ دَمْعْ عْيُونِي طُوفَانْ فَاقْ لَمْطَــــــــــــارْ * لاشْ جَرَّحْ خَدِّي بَدْمُوعْ وَادْ تَرْهَــــــــــبْ
لاشْ سَاقَمْ جَسْدِي مَنْهَا نْحِيلْ مَضْرَارْ * لاشْ حَرَّقْ قَلْبِي نِيارَانْ صَهْدْ يَلْهَـــــــــــــبْ
لاشْ قَلْبْ الْعَاشَقْ مَكْوِي بْصَهْدْ لَجْمَارْ * لاشْ زَاهِي قَلْب الْمَعْشُوقْ كِي مْطَـــــرَّبْ
لاشْ وَلْفِي مَا عَفَّتْ مَا عْبَاتْ بَالْعـَـــــــــــارْ * سْبَاتْنِي هَلْكَتْنِي بَشْبُوبْـهَـا يْعَـــــــــــــــــــــــــذَّبْ
يَا الطَّالَبْ جِيتَكْ تَطْفِي حْرَايْق النَّــارْ * غٍيثْنِي تَتْفَاجَى لَضْرَارْ يَا الطَّالَـــــــــبْ
كَانْ شَفَّكْ حَالِي لله قُومْ سَبَّبْ


زَادْ غَيْضِي جَرَّعْتْ مْرَارْ قُلْـــــتْ وَالاتْ * حَالْ سَعْدِي مَايَلْ وَ جْفَاتْنِي الدُّنْيــَــا
مَا تْنَاوَبْ سَاعَة وَ تْرَادْفُوا الطَّيْحَــــــاتْ * في الْجْبِينْ مْصَطَّرْ مَكْتُوبْ لا عْلِيـَّـــــــــا
الْعْلايَلْ بَرْزَتْ مَكْوِي نْظَلْ وَ نْبــَـــــاتْ * حِينْ جِيتْ نْكَمَّدْ لَجْرَاحْ زَدْتْ كِيَّـــــة
مَنْ عْصِيرْ الْحَنْضَلْ كِيسَانْ جُرْعْ لَلذَّاتْ * بَارْ لِي كُلْ احْيَالْ نْعَافْرْ الْبْلِيَّــــــــــــــــــــــــــة
هَكْذا سَهْمْ الْحُبْ مَرْشُوقْ لاحْ بِيَّا
يَاالطَّالَبْ بْهَمِّي جِيتْ لِيكْ شَاكِـي * كَانْ شَفَّكْ حَالِي دَاوِي صْمِيمْ لَجْـرَاحْ
عْيِيتْ نَكْتَمْ سَرِّي وَالْيُومْ لِيكْ حَاكِي * سْبَابْ ضُرِّي طَعْنُونِي بَالْـمـْحَاوْرْ ارْمَاحْ
جَاتْ خُودَة تَتْمَايَلْ نَاوْيَة هْلاكِــــــــــــي * مَا نْظَرْتْ مْثَلْهَا هَمَّة وْ زِينْ وَ شْبـَــــــــــاحْ
بَعْدْ مَا قَاسِيتْ وْ جَرَّعْتْ كَاسْ لَمْرَارْ * جِيتْ لِيكْ تْطَوَّعْ لِي ذَالْغْزَالْ يَرْتَـــــــــــــبْ
جِيتْ لَكْ تْطَوَّعْ لِي بُو الْعْيُونْ وَ شْفَـارْ * أنَالْ مَنُّه مَقْصُودِي كُلْ وَقْتْ نَرْغَـــــــــبْ
يَا الطَّالَبْ جِيتَكْ تَطْفِي حِرَايْقْ النَّـارْ * غِيثْنِي تَتْفَاجَى لَضْرَارْ يَا الطَّالَـــــــــــــبْ
كَانْ شَفَّكْ حَالِي لله قُومْ سَبَّبْ


يَاالْقَلْبْ الْعَاشَقْ هَطْلُوا دْمُوعْ لَنْجَـالْ * بْكَاتْ لَبْكَايَا رَبْعْ ارْكَانْ زَادْ بَاسِـــــي
زْلَغْتْ بِيَّا قَلْبِي وَ مْحَايْنِي بْلَرْطَــــــــــــــــــــــــالْ * عْطَبْتْ كَسْرِي خَابْ التَّجْبِيرْ فِي هْرَاسِـي
الْخْلِيلَة سَعْدَتْ فِي دُومْ رَاحْةْ الْبَــالْ * وَ الْخْلِيلْ مْلِيَّعْ بَعْلايْلُه يْقَاسِـــــــــــــــــــــــــــــــي
لُو نْسَاعَفْ قَلْبِي مَتْهُومْ ظُلْمْ بَهْبَــالْ * فِي سْفِينَة نَتْحَدَّى مُوجْ بَحْرْ قَاسِـــــــــــــي
طَالْ صَبْرِي حتى نومي جفى نْعَاسِـي
يَا الطَّالَبْ هَذَا بَحْرْ الْغْرَامْ هَايَـــــــــــجْ * دَاخْلُه يَتْمَحَّنْ وَ لُو شْدِيدْ عَــوَّامْ
يَا الطَّالَبْ مَضَّانِي زِينْهَا مْبَهْــــــــــــــــــرَجْ * سْبَاتْنِي ذَالْهَيْفَا بَخْدُودْ وَرْدْ وَانْيَــامْ
جَاتْ كَالْمِيْر مْقَلْضَمْ عَـوْدْهَا مْسَـرَّجْ * تَابْعُه جِيشْ مْدَرْسمْ مَا يْرِيدْ تَذْمَامْ
كُلْ مَنْ يَعْصِيهَا تَنْفِيهْ حِينْ يَنْهَـــــــــارْ * عَاشْ تَايَهْ بْلِيعَتْهَا هْمِيمْ يَكْــــــــــــــــــــــرُبْ
تُوسْقُه لَلثَّلْثْ الْخَالِي عْنَادْ وَقْهَـــــارْ * عَاشْ هَايَمْ يْكَابَدْ عَنْ اهْلُه مْغَرَّبْ
يَا الطَّالَبْ جِيتَكْ تَطْفِي حِرَايْقْ النَّـارْ * غِيثْنِي تَتْفَاجَى لَضْرَارْ يَا الطَّالَــــبْ
كَانْ شَفَّكْ حَالِي لله قُومْ سَبَّبْ


يَا مْخَبَّلْ غَزْلِي وَ النُّومْ جَايْرْ جْفَـــاكْ * لاشْ حَارَمنِي عَطْفَكْ مَا تْعَفْ وَ اتُّوبْ
يَا مْلِيَّعْ قَلْبِي لَوْ لَا تْجُودْ بَسْــــــــــــــلَاكْ * خَاطْرِي مَتْرَوَّعْ قَلْبِي جْرِيحْ مَعْطُـوبْ
تْرَادْفَت الْمُوجَة جَفْنِي غْرِيقْ فِي مَاكْ * وَ الْبْحَرْ مَا يَرْحَمْ حَتَّى الْحْدِيدْ و يْـذُوبْ
هَكْذَا يَجْنِي دَاخَلْ لَلْبْحُورْ تَهْلَاكْ * وَ الْغْشِيمْ مَا يَسْتَوْعَظْ مَا يْسِيقْ لَهْرُوبْ
كِيفْ نَنْجَى وَ انَا بَهْوَاكْ صُرْتْ مَطْلُوبْ
يَا الْجَافِي قَوْلْ الطُّلَّابْ لِيسْ يَرْحَمْ * شَاعْ خَبْرِي في السَّاحَلْ تَلْ وَالصّْحَارِي
آشْ يَتْهَدَّنْ بَحْرَكْ لِيمْتَا مْلَطَّــــــــــــــــــــمْ * وَ الْاعْدَا تَسْتَشْفَى فِيَّا وْ فِي اضْــــــرَارِي
بَالْغْرَامْ آ وَلْفِي قَلْبِي مْرِيضْ عَــادَمْ * قَيْسْ يَنْسَى هَمُّه مَذْهُولْ مَنْ اخْبَـــــــــارِي
يَا الطَّاغِي قَلْبِي مَلْسُوعْ كَفْ تَقْهَارْ* رَاهْ عَاشَقْ زِينَكْ فِي قُرْحْتُه مْعَـــــــــــــــــــــــــــــــذَّبْ
لَا تْشَفِّي الَاعْدَا فِيَّا بْسَرْ وَ جْهَـــارْ * صُرْتْ جُثَّة مَا بِينْ نْيَابْ ذَالثَّعَالَـــــــــــــــــــــــــبْ
يَا الطَّالَبْ جِيتَكْ تَطْفِي حِرَايْقْ النَّـارْ * غِيثْنِي تَتْفَاجَى لَضْرَارْ يَا الطَّالَـــــــــــــبْ
كَانْ شَفَّكْ حَالِي لله قُومْ سَبَّبْ


يَا اهْلِي مَكْوَانِي سَعْدِي عْوَاجْ كِي خَابْ * يَا اهْلِي بَارَتْلِي بَجْفَاهْ كُلْ حِيلَــــــــــــــــــــــــة
يَا اهْلِي مَكْوَانِي هَاوِي دْمُوعْ لَهْــــــــــــــــــــــدَابْ * يَا اهْلِي مَا تَنْشَفْ اسْكِيبْ كُلْ لِيلَة
يَا اهْلِي مَكْوَانِي كَامِي صْدُودْ مَنْ غَـــــــابْ * يَا اهْلِي هَامَلْنِي مَا فَادْنِي وْسِيلَــــــــــــــــــــــة
يَا اهْلِي مَكْوَانِي مَسْجُونْ وَسْطْ سَرْدَابْ * يَا اهْلِي وَاشْ يْصَبَّرْنِي عْلَى الْخْلِيلَة
يَااهْلِي مَلْكَتْنِي بَخْصَالْهَا ثْقِيلَة


يَا الطَّالَبْ دَمْعَةْ خَدِّي هْطِيلْ تَجْرِي * حَامْيَة تَكْوِي كَيْ بُرْكَانْ فُوقْ خَدِّي
يَا الطَّالَبْ تَضْرُمْ نِيرَانْ جُوفْ صَدْرِي * لَاهْبَة شَرَّارَة وَسْطْ الْكْنَانْ تَقْــــــــــــــــــــدِي
يَا الطَّالَبْ حَرْزْ يْرَضِّي قْلِيبْ بَدْرِي * حَمّْتِي بَرَّدْهَا عَاسَى نْصِيبْ جَهْـــــــــــدِي
يَا الطَّالَبْ اسْتَعْمَلْ عَرْقْ كُلْ عَقَّـارْ * تَنْطْرَبْ عْلِيَّا مَقْرُونْةْ الْحْوَاجَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــبْ
يَا الطَّالَبْ حَرَّكْ قْلِيبْهَا بْتَبْخَــــــــــــــــــارْ * بَالْعْشَبْ وَ الْجَاوِي وَ جْدَاوْلْ الْعْجَايَبْ
يَا الطَّالَبْ جِيتَكْ تَطْفِي حِرَايْقْ النَّـارْ * غِيثْنِي تَتْفَاجَى لَضْرَارْ يَا الطَّالَـــــــــــــبْ
كَانْ شَفَّكْ حَالِي لله قُومْ سَبَّبْ


يَا مْسَوَّلْنِي عَنْ صَبْرِي وْ جُورْ لَحْوَالْ * هْمُومْ تَسْرِي فِي دَمِّي فَاقْدَة دْوَاهَـا
لُو نْعِيدْ اخْبَارِي خُفْتْ الْحْدِيثْ يَطْوَالْ* خُفْتْ نَنْزَعْ الْحَرْبَة مَهْجْتِي جْوَاهَــــــــا
يَا الطَّالَبْ سَبَّبْ لِيَّا وْ فُكْ لَغْـــــــــــــــــــلَالْ* أَلْعْقَالْ مْكَبَّلْنِي جُحْتْ فِي هْوَاهَـــــا
يَا الطَّالَبْ سَلَّكْ غَزْلِي جْفَى بْتَخْبَـــــــالْ* خُوذْ رَاسْ الْكُبَّة تَنْسَاقْ فِي سْوَاهَــا
يَا الطَّالَبْ غِيثْ الضَّمْآَنْ فِي رْوَاهَا
آشْ رَا مَنْ لَا رَا بَدْرْ الْبْدُورْ فِي رْيَــــــــــــــــاضْ * بِينْ وَرْدْ و سِيسَانْ طْيُورْهَا تْغَــــــــــــــــــــنِّي
ألْحْوَاجَبْ نُونِينْ رْقَاقْ فُوقْ لَلْحَــــــــــــــــــــــاضْ * قَوْسْ نَشَّابُه مَنْ مَكْنُه بْقَى يْعَانِـــــــــي
رِيقْهَا كَالشَّهْدَة عْلَى الْوَرْدْ سَاحْ كِي فَاضْ* آوْ جَبْحْ حُرْ رَاقِي فُوقْ الْوْعَارْ مَبْنِــي
قُولْ سُبْحَانْ الله نِعْمْ الْجْلِيلْ صَـــــــــــــــــــــــــوَّارْ * كِي نْشَا ذَالتُّحْفَة وَالْحُسْنْ الْمْصَــاوَبْ
نُورْهَا شَعْشَعْ مَا بِينْ الْغْصَانْ وَ انْـــــــــــــــوَارْ * شَمْسْ صَطْعَتْ عْلَى الرَّوْضَة بْنُورْ يَعْجَبْ
يَا الطَّالَبْ جِيتَكْ تَطْفِي حِرَايْقْ النَّـارْ * غِيثْنِي تَتْفَاجَى لَضْرَارْ يَا الطَّالَـــــــــــــبْ
كَانْ شَفَّكْ حَالِي لله قُومْ سَبَّبْ


يَا الطَّالَبْ طَوَّلْ عَنِّي الصّْدُودْ وَ اقْرَاحْ * مَالْ وَلْفِي غَيَّمْ عَنِّي وْ كِيفْ يَصْحَــى
يَا الطَّالَبْ يَبْسَتْ عَيْنِي بْكُثْرْ النّْـوَاحْ * خُفْتْ يَعْدَمْ بَصْرِي نَشْتَاقْ طَرْفْ لَمْحَـــة
مَالْ شَمْسِي غَرّْبَتْ فَجْرِي زْمَانْ مَا لَاحْ* فِي غْسِيقْ الْبَهْمَة مَسْجُونْ لِيسْ نَضْحَـى
طَالْ صَبْرِي وَعْدَمْ كَلِّيتْ كِيفْ نَرْتَاحْ * ألسّْقَامْ مْضَعَّفْ جَسْدِي قْلِيلْ صَحَّة
غْبِينْتِي يَا سِيدِي جُرْحَة تْفُوقْ جُرْحَة
دَارْ لِي لَفْقِيهْ بْغُشْ قَالْ كِيفْ يَا غْـلَامْ * لَاشْ تَتْسَرَّعْ يَاكْ الْعَشْقْ بَالْقْسِيمَـــة
مَاغْشِيمْ أنَا جَاوَبْتُه بْفَصْحْ لَكْــــــــــــــــــلَامْ * غِيرْ صَارَحْنِي قُومْ وْ بُوحْ بَالْـهـْزِيـمَــــــة
آوْلَا هَلَّكْ قَلْبَكْ زِينْ بَاشْةْ الرّْيَــــــــــــــــــــــامْ * كَانْ نَاوِي تَغْدَرْنِي جُحْتْ ذِي حْشُومَــة
بَعْدْ فِي وَجْهْ الطَّالَبْ شُفْتْ عَمْ لَغْيَارْ * حِينْهَا نَوِّيتُه مَنِّي دْنَى وْ قَــــــــــــــــــــــــــــــــــرَّبْ
يَا مْذَهَّلْ عَقْلِي بَكْلَامْ دُونْ تَفْكَـــــــــارْ * آشْ حَالَكْ مَمْكُونْ مْرِيضْ آوْ شَــارَبْ
يَا الطَّالَبْ جِيتَكْ تَطْفِي حِرَايْقْ النَّـارْ * غِيثْنِي تَتْفَاجَى لَضْرَارْ يَا الطَّالَـــــــــــــبْ
كَانْ شَفَّكْ حَالِي لله قُومْ سَبَّبْ


يَا الْقَلْبْ الْمَهْزُومْ ضْعَفْتْ يَالْمَلِيــــــــكْ * كِيفْ تَعْجَزْ وَ انْتَ سُلْطَانْ ذَاتْ حَالِــــي
يَا الْقَلْبْ عْدَادْ الدَّقَاتْ لِيسْ تَكْفِيــكْ * خُفْتْ تَعْيَا مَنْ قَبْلْ الْأَجْلْ يَا هْوَالِـــي
يَا الْقَلْبْ الصَّدْمَة كَالسِّيفْ طَعْنْ تَهْلِيـكْ * لَا مْـحَبَّة فِي غَيْبَكْ رَاكْدَة اشْغَالِــي
يَا الْقَلْبْ تْصَارَحْنِي لَاغْنَى انْدَاوِيـــكْ * ألْمْنَامْ جْفَانِي وَ الْقُوتْ مَا حْلَى لِـــي
يَا الْقَلْبْ مْسَهَّرْنِي شْحَالْ ذُو لْيَالِي
يَا الطَّالَبْ اسْمَعْ قَوْلِي وْ بَرّْ بِــيَّــــــــــــــــــــــــا * وْ قُولْ لِي غِيرْ تْهَنَّى سِيرْ لَا تْخَمَّـمْ
ألدّْمُوعْ الْوِيدَانْ الْـهَاطْلَة قْوِيَّــــــــــــــــــــــــــــــــة * تْزُولْ وَ تْجَفْ رَغْمْ التِّيهَانْ وَالْمْظالَمْ
لُو انْتَ عَاشَقْ غَارَقْ فِي هْوَى الْبْنِيَّة * رَاكْ تَبْشَرْ الْيُومْ تْفُوزْ بَالْعَــــــــــــــــــــــــــــــــــــارَمْ
بْدَا الطَّالَبْ يَتْفَنَّنْ فَاقْ كُلّْ عَطـَّـــــــــارْ * حِينْ يَبْدَا شُغْلُه عُمْرُه يْعُودْ خَايَـبْ
مْشَى قْطَفْ مَ الْغَابَة رَبْطَة عْشُوبْ وَثْمَارْ* وَالجّْدَاوَلْ تَخْطِيطْ صْنَايْعِي مْـجَـرَّبْ
يَا الطَّالَبْ جِيتَكْ تَطْفِي حِرَايْقْ النَّـارْ * غِيثْنِي تَتْفَاجَى لَضْرَارْ يَا الطَّالَـــــــــــــبْ
كَانْ شَفَّكْ حَالِي لله قُومْ سَبَّبْ



مَا تْخَيَّلْتْ حْمَامَة بَعْدْ هَجْرْهَا طْوِيلْ * تْعُودْ لَلْقُمْرِي وَ تْلَبِّي مْنَى رَغْبُــــــــــــــــــــــــه


مَا تْخَيَّلْتْ اللِّي مَمْحوُنْ صَاهْرْ اللِّيـلْ * بَعْدْ سَاعَة يَضْفُرْ بَمْنَاهْ سَعْدْ كَسْبُـــه


مَا تْخَيَّلْتْ انْجَالْ الْوَلْفْ دَامْعَة هْطِيلْ * مَا تْخَيَّلْتْ الصَّمْ حْجَارْهَا يْذُوبــُــوا


مَا تْخَيَّلْتْ الْوَذْنْ السَّامْعَة مْوَاوِيــــــــــلْ * مَنْ صْمِيمْ غْزَالِي سَرُّه بْصُوتْ قَلْبُـــــه


هَكْذَا سَرّْ الْحُبْ وْ هَكْذَا غْرَايْبُه


جَاتْنِي الْعَارَمْ وَقْتْ الْفَجْرْ وَصْفْ تُحْفَة * قَايْلَة يَا وَلْفِي مَنِّي غْنَمْ مَا تْرِيـــــــــــــــــــدْ


جِيتْ قَاصَدْ شُوفَكْ عَاسَا لْهِيبْ يَطْفَى * ألْفْجَرْ حْرَمْ نُومِي مَا قْدَرْتْ لَمْزِيدْ


كَانْ نُومْ غْمِيقْ اسْتَيْقَضْتْ بَعْدْ رَجْفَـة * هْدَفْتْ قُدَّامِي فَارَسْ شَهْمْ صَلْبْ وَعْمِيـدْ


قْدَاتْ نَارِي بَعْدْ الرَّجْفَة ضْحِيتْ فُوَّارْ * لِيكْ دَفْعَتْنِي ذَالرَّغْبَة الله غَالَــــــــــــــــــــــــبْ


وَاشْ مَا شَفَّكْ حَالِي مَا رْضِيتْ تَنْـــزَارْ * آشْ قَصْدَكْ تْحَاسَبْنِي وْ لَا تْعَاقَـــــــــــــــبْ


يَا الطَّالَبْ جِيتَكْ تَطْفِي حِرَايْقْ النَّـارْ * غِيثْنِي تَتْفَاجَى لَضْرَارْ يَا الطَّالَـــــــــــــبْ


كَانْ شَفَّكْ حَالِي لله قُومْ سَبَّبْ

سْبَابْ تَمْحَانْ الْقَلْبْ غزال سُودْ لَعْيَانْ * عْصِيرْ لَمْرَارْ انْجَرَّعْ فِيهْ بَالْحْفَانِــــــــــــــــي
طْغَى عْلِيَّا مِيرْ الْحُبْ جَارْ خُفْتْ نَنْهَـــــــانْ * فُوقْ مَا يَحْمَلْ جَهْدِي قَاوْيَة امْحَانِــــــي
ألْقْلُوبْ انْغَمْسُوا لَثْنِينْ وَسْطْ لَمْحَــــــــــــــــانْ * ألْغْرَامْ جْمَعْنَا وَ انْتِ عْنِيدْ جَانِــــــــــــــــــــــــي
صَارْ لِي كِيفْ الطَّيْرْ عْطِيبْ كُسْرْ جَنْحَانْ * كِيفْ نَرْضَى بَالْهَمْ وَالْهَمْ مَا رْضَانِـــي
ألصّْبَرْ يْفَاجِي وَ الزَّايْلَة احْزَانِي
فيِ حْضَانِي خَرَّتْ وَلْفِي تْنُوحْ بَدْمُــــــــــــــوعْ * حِينْ سَمْعَتْ بَاوْجَاعِي قَلْبْهَا تْلِيَّـــعْ
نَلْتْ وَلْفِي وِ زْهِينَا فِي بْصَاطْ مَصْنُــــــــــــوعْ * نُورْ يَشْهَدْ عْلِينَا لَلْغْرَامْ شَعْشَـــــــــــــعْ
مَنْ جْحَدْ يَغْرَقْ فِي بَحْرِي ذْلِيلْ لَا رْجُوعْ * رَادْ رَبِي حَصْحَصْ الْحَقْ سِيفْ يَلْمَـــعْ
ذَالْقْصِيدَة مَا هِي إِلَّا كْلَامْ مَا صَــــــــــــــــــارْ * مَنْ خْيَالِي صَيَّغْتْ قْصِيدْ جَا مْرتَــــبْ
مَا عْرَفْتْ الْعَارَمْ وَلَا عْصِيرْ لَمْــــــــــــــــــــــــــــــرَارْ * مَا صْهَرْتْ الْيَالِي وَلَا قْصَدْتْ طَالَــبْ
جُلْتْ بِيكُمْ فِي حُلَّة رَايْقَة آلْحُضـَّــــــــــــــــــارْ * بَالْمْعَانِي نَرْمُزْ وَ جْمِيعْ مَا يْنَاسَــبْ
صُونْ يَا حَفَّاضِي وَاحْضِي رْمُوزْ لَشْعَارْ * كَانْ سَالُوكْ عْلَى فَحْوْ الْكْلَامْ جَـاوَبْ
كَانْ سَالُوكْ عْلَى نَسْبِي تْعِيدْ لَخْبَـــــــــــــــــارْ * قُولْ لِيهُمْ مْعَسَّكْرِي سْنِينْ غَايَـــبْ
كَانْ سَالُوكْ عْلَى سَنِّي وْ لِيسْ تَحْتَـــــــــارْ * ذُو ثْلَاثَة بَعْدْ الْعَشْرِينْ عَامْ نَحْسَـبْ
كَانْ سَالُوكْ عْلَى أَسْمِي رْبَابْ لَفْكَـــــــــــــارْ * قُولْ ذَا تِهَامِي بَشِيرْ طَايْعْ الـــــرَّبْ
كَانْ سَالُوكْ عْلَى الْمَهْنَة تْقُولْ بَحَّــــــــــارْ * وَ الْبْحَرْ مْلَطَّمْ لَلْجَاحْدِينْ تَنْكُبْ
تْمَامْ شَعْرِي وَافِي مَخْتُومْ مَتْنْ زكَـَّــــــــــــــــــــــــــــارْ * في الْبْحَرْ لَسْوَدْ مَرْكَبْنَا شْتَا تْقَلَّــــبْ
صُغْتْ فِي وَاحَدْ بَعْدْ ثْمَانْيِينْ لَصْطَـــــــــــارْ * بَالصّْلَاةْ عْلَى الْهَادِى شْفِيعْ كُلّْ مُذْنِـبْ
زَهْوْ مَجْمَعْنَا تَمْ عْلَى انْغَامْ لُوتَـــــــــــــــــــــــــــــــــــارْ * بَالتّْوَاشِي وَ حْنَاجَرْ فَايْقَاتْ تَطْـــــرُبْ
مَسْتْغَانَمْ أُمْ شْيَاخِي رْخَاخْ وَ حْبَــــــــــــــــارْ * دْرَكْتْ فَنْ الْقُولْ الْمُوزُونْ وَ الْمْصَــاوَبْ
سْلَامْنَا لَلْأَدْبَا مَا فَاحْ طِيبْ نَــــــــــــــــــــــــــوَّارْ * يَاسْمِينْ وْعَنْبَرْ وَ الْيَاسْ كُلْ مَضْــــرَبْ
يَا الْمُجِيبْ انْصُرْ مَنْ هُو حْكِيمْ صَبَّارْ * كُلْ مُومَنْ يَضْفُرْ بَمْنَاهْ حِينْ يَطْلُــــبْ
يَا الطَّالَبْ جِيتَكْ تَطْفِي حِرَايْقْ النَّـارْ * غِيثْنِي تَتْفَاجَى لَضْرَارْ يَا الطَّالَـــــــــــــبْ
كَانْ شَفَّكْ حَالِي لله قُومْ سَبَّبْ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا الطالب ــــــــ الفحل البشير تهامي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاهير الشعر الملحون :: قصايد الشيخ عمر الزيعر :: قصائد الشاعر البشير التهامي-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: