أنا الممحون
الشيخ المنداسي

أنا الممحون با لمحبة وأكثر تهواسي كيفاش أنواسي
أتحير من الفراق عقلي وادموعي امجابس
سهران نبات يا عدولي طول العسعاسي
من كذبني عناد يسال النجوم الدامس
نرعاهم كما أرعى الرهيب أنجوم الخناسي
هذي مده اعييت نرجى وأنيا حابس
أنا قصدي نزور مكه يذهب وسواسي
أنشاهد حسنها بعيني وأنيا جالس
با الله عليك عالجيني يا عنق الطاوس
قامت جذع النخيل سلسه......صالت بالزين والكياسه
سواها ما تريد جالسه.....إلا بها الرضى تواسى
لعل فالزمان واعسى......نوصلها والشقا تنأسى
أدموعي ما خفاوا عني لن أكثر بأسي
والصفا والضر اللي أفناني وعلي لابس
اتعنقني ربيع قلبي وتريع احساسي
و انا نوصف في ابهاها الطبع الخالص
واطيار اعلى لغصان تنشد امن التوجاسي
والفاني يخبل الوتر فالهيفات ايسايس
فاقد البدر والشموس.....ما كان مثلها عروسه
معها يلذلي جلوسي......واصدودها للقلب دوسه
يلقح بوحولها غروسي......يخضار من بعد اليبوسه
انبايع لاله ونخضع ونعمر كاسي
الشمعه والغزال وأنا وارقيبي ناعس
أنا بهواك نتمحن وجفيت انعاسي
قلبي مجروح بالهوى جرح بغير امداعس
راني بهوى بهاك مفني غايب اعلى حساسي
نومي سرقه داك الطرف الكحيل الناعس
اكساك السالف المعركس...الزين زينه بغير لسه
وجهك شمس الضحى يبقس....الثغر مع الشفاف دوسه
ياهيبه توقة المعبس.....ياحسن الغزال دون خصه
انت روحي وضو بصري والضيا النبراسي
ما حر افراقك علي ونهاري ناحس
هللي من سعد السعود انصابح وانماسي
انقبل طلعت الثريا ومعاها جالس
اهواك يزلزل الصدر وجبل اوراسي
وانقول الزين دون زينك يا ولفي باخس
من صاب خليلتي فعرسي......ينجلى عني كل بوسه
لا واشي او لا رقيب عاسي.....لا حاسد شفه بخيسه
الطار والعود اخماسي......بك حضرتي يا لعنيسه
زينك ما صاله مريني ولا وطاسي
جميع امحاسن لعوانس في حسنك حابس
يا قد اعلام النصره وسيف العباسي
يا راية كسرى مشهره في دباجك تتمايس
ما كسبو زينها لمايس.....عبله ولا بهى شميسه
تسحر بدلالها الغالس....والعاشق حالته نكيسه
ياحسن عوني اعييت نايس.....يبس بفراق المليح يبسه
اعييت نكتب لهويا في خطوط القرطاسي
بمداد تخبر اعيوني وجبرت الناقص
اكتب كتاب خط عربي لا زلت انقاسي
ما قسى قيس في هوى ليله ليه انقايس
من حبك كيف انقيس......قول لي يا ضيا اغلاسي
يا غصن البان المايس.....نارك واقدات كيف انواسي
ما ننساك قلبي مهوس.....شايق للقاك يا العانسي
طال ارجايا بقيت هايم اهفت احساسي
شاكي مجروح من غرامك ما اصطبت امجالس
هذه مده اشحال وانا في هواك انقاسي
وانت في زهو ايامك ما ترحمي التاعس
اسبابي فعشق العوانس.....فاطمه باهية الخرصه
زانوها ذوك المقايس ....تحلف عليها عروسه
بانو تحت الدلال ونايس.....في رقبتها عقود ترصه
ما ننساها طول عمري ماقطعت اياسي
قادر ربي اليوم يجمع شملي با لعانس
من خلتني هميم هايم سابح انساسي
في بحر اغرامها غارق انجول فالمعاكس
نكوي قلبي باش ينسى....عييت فيه انا انوصي
مغروه بالحب والجلسه....على علاجه راني نسقصي
شربت اشحال من طاسه......كيف نصبح ونمسي
نوصيك يا عاشق العوارم البين قلبه قاسي
ياويح من هو عشقهم يخليوه فالس
في حبهم هكذا جرى لي جفيت احبابي وناسي
من بعد عزي ومالي عاد سومي راخص
الصياد ما يكون ناعس.....إذا غفل النمر يهرسه
الطماع او كل ناقص.....ياويح من زلغت به نفسه
الدنيا دار الغرور او حس.....لا تنغر اللسان خرصه
خد هذا العيار مني في حديث اقياسي
الكل داعي بالشياخه ما قرا عقله طامس
اسلامي للأشراف جمله بمسوك او ياسي
أهل المعنى دوك لحبار سرور لمجالس
أحفاضي صول وافخر قل قال المنداسي
نسعى الله في غفران ذنبي أنا والجالس