قصيدة المزيان
سيدي قدور العالمي

يا اللي قلبه بعد زيان عاود شيان ** يا اللي عدتي من شوري حدير نافر
ياك ما دخلوا بيناتنا العديان ** ياك ما عولتي من جهتي تسافر
ياك ما جبتي شوفة من نجال معيان ** زلعك تزليعة العدا بقلب كافر
نزلت ساحة نهرك زعما نعود رويان ** مشاعرك ندريها و نعود بيك ظافر
حسنت فيك النية و قريت فيك الامان ** منين كنتي تاتيني كل يوم زاير
حن و اشفق برضاك يا المزيان ** عف و اسمح للاسير هواك يا الهاجر
ليك حزت كتافي و ضحيت بيك فرحان ** على الكلمة و الطاعة ما نخالف امر
حاجتك نقضيها دغيا بشوف الاعيان ** معنتك نفهمها بالرمز و الايشاير
الا حضرتي تحضر لي معك الدهان ** و الا تغيب ندهل و يغيب لي الخاطر
اش يطفي نيرانك من صميم الكنان ** و باش يبرد قلبي من حرها الزافر
نار حبك ما تطفيها مياه ويدان ** و لا يحد جمرها موجات بحر زاخر
حن و اشفق برضاك يا المزيان ** عف و اسمح للاسير هواك يا الهاجر
لبسك مول الملك من الجمال تيجان ** و قلدك من هبة البها بسيف ناحر
برهمان منظم في سلوك من العقيان ** او تاج مكلل مرقوم بالجواهر
او عقد مرصع ضيامانطي و جمان ** بالزمرد و الزبردج في حلته تجاير
او بدر سطع نوره في غساق ديجان ** او زهرة و الا دبدوح تاق ناير
او برجيس شرق بضياه او سرطان ** او برج الجوزاء بين النجوم زاهر
حن و اشفق برضاك يا المزيان ** عف و اسمح للاسير هواك يا الهاجر
اش را من لا راك عريس بين شبان ** كهلال و عساكر النجوم بيك داير
واش را من لا شافك في البساط سكران ** بين المقاعد و الشليات و المناير
واش را من لا جرع من يدك كيسان ** و الشمع واقد في حسوكه بهيج ناير
واش را من لا شافك في رياض بستان ** مجرد في كساوي من الحرير و الكوامر
واش را من لا بات يغنم معك سلوان ** بعود و الشبابة و الطر و الكياتر
حن و اشفق برضاك يا المزيان ** عف و اسمح للاسير هواك يا الهاجر
محبتك يشهد لي بها الانس و الجان ** ما بقى لي ما نكتم بحت بالسراير
جيت نكتم حبك ما فاد فيه كتمان ** بعد نخفي عشقي حال الغريم ظاهر
ليعة القلب صفرتها في الوجه تبان ** و اللسان يخبر بالنعت و اليماير
تشد باب الحيلة و انتم كل ديوان ** تقال حمل غرامك و بقيت به حاير
انت خلاقك متسلي كتبات نعسان ** و خاطري متشوش ديما نبات صاهر
حن و اشفق برضاك يا المزيان ** عف و اسمح للاسير هواك يا الهاجر
يا الراكب ضهر ادهم من عتاق شيهان ** حد راس جوادك يكفاك غير غاير
ما تخاف يصادفوك جروف يا و حيفان ** و لا تخاف المركوب يعود بيك عاتر
ما تخاف يسلبوك من السلاح شجعان ** كل بطل في حومة المشالية مساقر
خود سرع عنان السمحوج ليك يهوان ** لا يلوحك في غمق تخوم سهب واعر
الفارس المحافي ما يجري على الصفوان ** و لا يرتمى فوق الحافات و الشناقر
حن و اشفق برضاك يا المزيان ** عف و اسمح للاسير هواك يا الهاجر
ما خبر عن وصلك خطاط من العرفان ** و لا حكيم يجلبك سوسي فقيه ساحر
تزورني حتى يشرق من ضياك المكان ** و تغيب حتى ما يبقى من بهاك اتر
كل ما قالوا صدقوا في المثال هل زمان ** مايل الزين حبيب و لا يله معاشر
ما بلغ سلوان من لا يصبر المحان ** و لا درك مزيان اللي ما رخى دنانر
تروف حتى يبدا حالي معك يزيان ** بعد تنفر يضحى سعدي معك خاسر
حن و اشفق برضاك يا المزيان ** عف و اسمح للاسير هواك يا الهاجر
شاع خبرك دون خفية في هل الغيوان ** كيف شاع احكامك فيا بقلب جاير
صول صولة ملك الفرس ان شروان ** او قيصر ما بين الجيوش و العساكر
انت همام و ساير الملاح ليك وصفان ** و المهى و الضبي و الغزال و الجأير
الا هداك عليا الرحمن يا السلطان ** رد سيف صدودك لجواه يا القاهر
الا وتيت و فرطت معك يا الحسن ** رى انت قسمتي جسمي بسيف باتر
حن و اشفق برضاك يا المزيان ** عف و اسمح للاسير هواك يا الهاجر
درت مدحك ما بين بدور غربنا شان ** كيف يفخر بمديح الزين كل شاعر
فرحت يوم زرتيني يا هلال المكان ** و بت ذيك الليلة من دون خمر ساكر
نكدت يوم شربتيني كيوس هجران ** و بات دمعي فوق خدودي سكيب قاطر
ياك الوفا و العفة من شروط الاحسان ** و السماحة من بعد الغلب طبع وافر
ياك الحيا و النية من شروط الايمان ** و الحسب و الادب كيمية من الدخاير
حن و اشفق برضاك يا المزيان ** عف و اسمح للاسير هواك يا الهاجر
يا اللي ما يعيا لي من مديحك لسان ** واش تعذابي يطلع ليك فيه الاجر
لو مدحت قناوي كوري في بلد سودان ** بعد يكون بخيل في حالتي يكابر
لو مدحت من العجام رديل في ذا الاوزان ** يعود ساخي مهما في قصايدي يناظر
لو مدحت شبل في الغابة حقود غضبان ** يسلب من هيبة النياب و المضافر
لو مدحت في قفر عمهوج من الغزلان ** في القفر يسامح و يعود لي مجاور
و السلام نهيبه ما فاح كل بستان ** للاشياخ و طلبة و هل النبي الطاهر
حن و اشفق برضاك يا المزيان ** عف و اسمح للاسير هواك يا الهاجر