الشيخ أحمد ابن التريكي
نيران شاعلة في أكناني تلهب لهيب*والقلب فوق الأجمار يطيب طياب
فنى الصبر عليا وعبدت ألا النّحيب*رأسي من المحاين ياسيدي شاب
بعد الغيار والفرقة والدهر الصعيب*يامن درى نشوف بعيني الاحباب
يا من درى نشوف بعيني الغيّاب
بعد الغيار والفرقة والدهر المشوم*يا من درى تولّي لي شي الأيام
نزهى وننطرب ونبرد نار السموم*يهنى الدليل نبرا من ذا التخمام
أنا مزلت في بحر نكدي نعوم*صابر لما كتب لي حاكم الحكام
راني هبيل باقي نترجى في الرسوم*سهران طول ليلي باطل المنام
هذا الفراق يا سايلني حاله صعيب*لو طاح على جبل قاف يصير تراب
لو طاح في بحر ينشف ماء بحره يغيب*ويعود بعد هوله ينزل العباب
**
لو طاح ذا الفراق على أيوب منين كان*يفنى عليه صبره ويهلك في الحين
لو طاح ذا الفراق على طغيان الزمان*يهزم جنودهم يمساوا مطويين
لو طاح ذا الفراق على جلمود من الصوان*يرجع ماع يهوم بين العينين
وأنا الحزين راني نشرب منه أحفان*في كل يوم نردّف راح براحين
حالي على سؤالي كفاني ما نجيب*وعلاش عاد نبقى نعمل الأسباب
عمدا لمن يكون بحالي دمعه سكيب*في العين ما عبد له غير التشراب
**
والوحش ساعة يمكني نخجل خجيل*ونهيج في البكاء يا عارف الأمثال
الصبح والعشية لبدا دمعي يسيل*وأنا في كل ليلة دمعي هوطال
بالتعب والشقاء نصفار وجسمي نحيل*لوني من المحاين فاني مذبال
نحكي قصتي نتلطّم وحدي غريب*مفقود من أحبابي عابد الأكراب
نشكي لمن بلاني وأياك في ما قريب*يعزم براحتي يعمل لي الأسباب
**
نشكي لمن خلقني يعمل ليّا طريق*يعزم براحتي ينحلوا الأوثاق
قاسيت في زماني شلاّ قاسى عشيق*جرّعت يا عذابي كاس الترياق
من فرقة الحبايب راني في بحر غميق*غاب الصبر عليّا والخاطر ضاق
يا ناس أعذروني وحدي ما لي رفيق*مثل الطير المكسور من الساق
ربي قضى عليّا كيف قضى في الكتيب*واجب نطاوع أمره كيفما كتاب
حتى يحن ويبدل قطراني حليب*في مراسمي نجدّد فرجة وألعاب
**
حتى وليت يا سيدي نتبع رضاك*سيّبتني في نيرانك صرت هليك
تبغي تلوحني وتوردني للهلاك *نعيى نطاوعك مولانا يهديك
الأحباب نارهم يشعلها فيّ هواك*والوحش خفت يا زغبي يزلغ بك
لو صبت فاينما تمشي نمشي معك*البسط والهناء عمره ما يخطيك
هذا الزمان ناقص يغدر من هو حبيب*ويشتت الشمل من بعد الترتاب
سعدي معه يا سايلني لبدا يخيب*ومنينما نولّه يسد الباب
سعدي مع أحبابي في الفرقة والنكاد*والتعب والشقاء دايم والتنكيد
لكن هكذا قدّر مولانا و راد*في قظاه كيف ما شاء ينقص ويزيد
ما زلت عاد طامع نتسارى في البلاد*ونعنّق الحبايب تعنيق لذيذ
ونطوف تاينة في حومة باب الجياد*حتى نشوف من نهوى غصن الديد
مولاي ضنّتي لا تقطع لي نصيب*بجاه الأنبياء واللوح و الأحزاب
بلغ منيتي يا من هو عالي رقيب*عساه ينطفى مني ذا المشهاب
**
بلغ منيتي نجتمع بأحبابي نريح*ويزول كل ما فيّا من الأقراح
ونعود بينهم ننشد بلسان فصيح*نبرا من الحزن ويزول التنواح
نشفى في طلعة بدر الحسن المليح*مكمولة المحاسن راحة الأرواح
سلطان زينها برّح في البهجة بريح*خرج الحدود وطاعت له كل الملاح
تسحر من يراها يرهب قلبه رهيب*بالتيوت هاويين كما جناح غراب
حاجب على العيون مقوّس زنجي عجيب*وأشفار قوسهم يرمي بالنشاب
**
حاجب على العيون مقوّس ما له شبيه*قوسه سريع كم من عاشق مضّاه
وعيون صابغين نواعس من كل جيه*نشّابهم لبدا يرمي برماه
وخدود وردهم من شافه يفنى عليه*مفتوح في أغصانه حرزه مولاه
مبسم ضريف و جواهر منضومينف فيه*وشفاف جلنار مرشرش بنداه
خذ الكلام وأسمع يا من هو لبيب*وأج نحدثك عن كحلة الأهداب
رقبة نقول رقبة صيني نسله حسيب*ياقوت والتّبر والفجرة تذهاب
**
رقبة أصفى من البلار الضريف*فيها من الجواهر غاية الأوصاف
الزند بالنبايل يهتز تقول سيف*مجبود في يد طاغي راكب رفراف
والنهود بندوا من تحت الشاش الرهيف*تفاح و الترنج مناين يوشاف
البدن غير ثلج معرس في جبل حنيف*ما وسخوه أقدام ممنوع في الأجراف
الساق بالخلخال حسه يسلب سليب*بردايفه يزيد لهولي تشغاف
كيفاش يصبر القلب على الغصن الرطيب*نعيى نخاطبه ما يسمع لي خطاب
**
تم الخطاب في الفرقة من غير اختيار*عمدا لمن يكون بحالي مقهور
قلبي وخاطري يتلطّم فوق الجمار*من فرقة الحبايب فاني معذور
يا ناس أعذروني وحدي مالي قدر*مثلي بحال طير جناحه مكسور
رحم على أحمد يامن تسمع الأشعار*وأثن على التريكي وأختم السطور
تاريخ ذا القصيدة حروفه راني نجيب*في عدد الشين والفاء والجيم حساب
مذكور في جمادى الأولى قال لبيب*نرجى السّماح من مولانا التوّاب